الرياضة تقوي المفاصل وتعالج هشاشة العظام

التمارين المائية تعمل على تخفيف الحمل الواقع على المفاصل والأوتار والأربطة وتقي من هشاشة العظام.
الأحد 2021/03/28
ممارسة الرياضة مفيدة لمرضى هشاشة العظام

برلين - قال المركز الاتحادي للتوعية الصحية إن المواظبة على ممارسة الرياضة مفيدة لمرضى هشاشة العظام، مشيرا إلى أن التمارين المائية تعد مناسبة جدا لهؤلاء المرضى؛ حيث إن الحركة في الماء تعمل على تدريب الجسم بأكمله على نحو فعال من دون التعرض للإجهاد.

وتجدر الإشارة إلى أن هشاشة العظام مرض يصيب الهيكل العظمي، حيث تفقد العظام قوتها وتفقد كتلتها وتتناقص بشكل أسرع من الأشخاص الأصحاء، وتكمن المشكلة في عدم اكتشاف المرض لفترة طويلة، كما تتعرض النساء بعد انقطاع الطمث لخطر هشاشة العظام بشكل خاص بسبب انخفاض مستوى هرمون الأستروجين.

وأوضح المركز الألماني أن التدريب في الماء يعمل على تخفيف الحمل الواقع على المفاصل والأوتار والأربطة. وفي الوقت ذاته يسهم التدريب في الماء في زيادة حركية المفاصل إلى جانب تقوية العضلات وإطالتها.

كما تتمتع تمارين تقوية العضلات هي الأخرى بأهمية كبيرة لمرضى هشاشة العظام؛ حيث إنها تعمل على زيادة كثافة العظام، التي تكون قليلة لديهم، شريطة المواظبة على ممارستها وتأدية تمارين مخصصة.

وبشكل عام، ينصح المركز الألماني بضرورة أن يستشير مرضى هشاشة العظام الطبيب المعالج أولا قبل ممارسة الرياضة، مع مراعاة ممارستها باعتدال ودون تحميل شديد على الجسم.

وتساهم ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالعظام بشكل منتظم في تعزيز صحة أعضاء الجسم وتحميه من الإصابة بأي مرض عضوي مثل أمراض القلب الخطيرة وتصلب الشرايين. وتقوم التمارين الرياضية بتحسين أداء الأوعية الدموية وتدفق الدم إلى جميع أعضاء الجسم.

كما أن ممارسة الرياضة تقوي العظام وتقلل من فقدان المعادن وتقي الجسم من إصابته بهشاشة العظام وتؤثر إيجابيًا على كثافة العظام هذا إضافة إلى أن ممارسة التدريبات الرياضية الخاصة تقوي المفاصل وتبني العضلات وتمنحها المرونة والاتزان وتعمل على إبقاء العظام قوية وشديدة.

 
18