الرياضة تكافح الاكتئاب لدى كبار السن

دراسة تؤكد أن استكمال 75 دقيقة فقط من النشاط البدني الخفيف إلى المعتدل مثل المشي أسبوعيا يقلل من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 22 بالمئة.
الأحد 2019/02/17
التغيير الذي تحدثه التمارين يحسن مزاج المسنين

مونتريال - أظهرت دراسة كندية حديثة أن التغييرات التي تحدث في العضلات نتيجة ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد في تحسين المزاج ومقاومة الاكتئاب لدى كبار السن.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة ماكماستر الكندية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (أميريكان جورنال أوف سايكولوجي -سال فيزيولوجي) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق مجموعة من الرجال الأصحاء الذين ليس لديهم تاريخ من الإصابة بالاكتئاب.

وشارك الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما في تجربة تمارين لمدة 12 أسبوعا، تتكون من تمرين المقاومة للأرجل والأكتاف، عن طريق آلة تمارين خاصة، بالإضافة إلى تمارين الدراجة الثابتة.

وأخذ فريق البحث عينات من الدم والعضلات، وفحصوا تعبير الجين والبروتين في العضلات قبل وأثناء وبعد التجربة.

ووجدوا أن التمارين الرياضية أحدثت تغييرا في العضلات انعكست تأثيراته الإيجابية على تعزيز الحالة المزاجية.

كما وجدوا أن الرياضة تعزز إنتاج إنزيم يدعى “كات”، الذي يؤدي إلى إنتاج بعض البروتينات التي تساعد على تنظيم التعبير الجيني ومعالجة التمثيل الغذائي للتريبتوفان في الجسم.

والتريبتوفان، أحد الأحماض الأمينية الأساسية بالجسم ويؤدي دورا رئيسيا في التحكم بالحالة النفسية للإنسان، حيث يقوم بتنظيم وإفراز عمل هرمون “السيروتونين”، المعروف بهرمون السعادة، ويعاني مرضى الاكتئاب من مستويات منخفضة من هرمون “السيروتونين” في الدم.

ويعمل التريبتوفان كذلك على تحسين الأعصاب الطرفية ومقاومة أعراض الشيخوخة.

ساعة من التمارين الرياضة أسبوعيا للتخلص من الاكتئاب
ساعة من التمارين الرياضة أسبوعيا للتخلص من الاكتئاب

واعتبر الفريق أن الدراسة أثبتت نتائج مشجعة حول فوائد زيادة ممارسة التمارين الرياضية لتحسين الحالة المزاجية لكبار السن.

وكانت دراسة سابقة قد توصلت إلى أن ممارسة الرياضة بانتظام لمدة ساعة واحدة أسبوعيا، يمكن أن تساعد الأشخاص على التخلص من الاكتئاب في المستقبل.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة (نيو ساوث ويلز) الأسترالية ونشروا نتائجها في النشرة الدورية الأميركية للطب النفسي.

وقال الباحثون إنهم أجروا دراسة هي الأكبر والأشمل من نوعها، وتابعوا فيها 33 ألفا و908 من البالغين في النرويج، ورصدوا لديهم أعراض الاكتئاب والقلق وقد استمرت المتابعة أكثر من 11 عاما.

ووجد الفريق الدولي أن 12 بالمئة من حالات الاكتئاب كان من الممكن أن تتم الوقاية منها إذا مارس المشاركون النشاط البدني لمدة ساعة واحدة فقط أسبوعيا.

وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين أفادوا بعدم ممارسة الرياضة على الإطلاق زادت لديهم فرص الإصابة بالاكتئاب بنسبة 44 بالمئة مقارنة مع أولئك الذين كانوا يمارسون ساعة أو ساعتين من النشاط البدني في الأسبوع.

ويشار إلى أن التوصيات الحالية للخدمات الصحية البريطانية لكبار السن تنصح بالمشاركة لمدة 150 دقيقة في نشاط رياضي معتدل أسبوعيا للبقاء في حالة لياقة صحية أو 75 دقيقة من التمارين القاسية.

لكن إحصائيات جديدة لوزارة الصحة تبين أن 17 بالمئة فقط من الرجال و13 بالمئة من النساء فوق الستين يستطيعون تدبر هذا الكم من التمارين، في حين أن 60 بالمئة لا يمارسون الرياضة على الإطلاق.

ومع ذلك يقول خبراء الصحة إن كبار السن غالبا ما يتوقفون عن الرياضة لشعورهم بأنهم لن يتمكنوا من القيام بالـ150 دقيقة المستهدفة.

وتظهر الدراسة أن استكمال 75 دقيقة فقط من النشاط البدني الخفيف إلى المعتدل مثل المشي أسبوعيا يقلل كذلك خطر الوفاة المبكرة بنسبة 22 بالمئة.

وكانت منظمة الصحة العالمية كشفت في أحدث تقاريرها أن أكثر من 300 مليون حول العالم يتعايشون حاليا مع الاكتئاب.

وحذرت المنظمة من أن معدلات الإصابة بهذا المرض ارتفعت بأكثر من 18 بالمئة بين 2005 و2015.

18