الرياضة وحدها لا تكفي لإنقاص الوزن

الأحد 2017/12/03
التمارين وحدها تزيد الشهية

لندن – أفادت دراسة بريطانية حديثة بأنّ ممارسة التمارين الرياضية فقط لا تكفي لإنقاص وزن النساء لكن يجب أن يغيّرن عاداتهن الغذائية لتحقيق هدفهن.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة بانغور البريطانية ونشروا نتائجها في دورية “أبلايد فيزيولوجي نوتريشن أند ميتابوليزم” العلمية. وشملت الدراسة تجربتين، الأولى شاركت فيها 34 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و32 عامًا، وانخرطت المشاركات في دورة تدريبية على ممارسة التمارين الرياضية 3 مرات أسبوعيا لمدة 8 أسابيع.

وشملت التجربة الثانية 36 امرأة من نفس الفئة العمرية للمجموعة الأولى ومارسن الرياضة 3 مرات أسبوعيًا لمدة 4 أسابيع. وفي بداية كل تجربة ونهايتها تم قياس الوزن والعضلات وكتلة الدهون لدى جميع المشاركات. ووجد الباحثون أن المشاركات اللائي اكتفين بالتمارين الرياضية دون السيطرة على نظامهن الغذائي لم يفقدن أوزانهن الزائدة بالمقارنة مع من مارسن الرياضة وتناولن غذاء صحيا غنيا بالخضروات والفاكهة والبروتينات، وخفّضن تناول الدهون والأملاح والسكر.

وعن السبب في ذلك وجد الباحثون أيضًا أن النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن أو السمنة شهدن تغييرات في هرمونات الشهية التي ارتبطت بزيادة الجوع لديهن ما جعل التمارين الرياضية عديمة النفع دون السيطرة على النظام الغذائي.

وقال هانز بيتر كوبيس قائد فريق البحث بجامعة بانغور إن “نتائج الدراسة قد تفسر جزئيًا لماذا ممارسة الرياضة وحدها قد لا تؤدي إلى فقدان الوزن”. وأضاف أن “نظام الجسم لدينا منظم بشكل جيد، وأنه يجد دائمًا وسيلة لتعويض فقدان الطاقة بعد ممارسة الرياضة بزيادة الشهية، وإذا لم نسيطر على تلك الشهية بتناول الأطعمة الصحية لن نخسر الوزن الزائد”.

وأكّد علماء آخرون نتائج هذا البحث وقالوا إنه رغم الاعتقاد السائد بأن ارتياد قاعات الألعاب الرياضية يساعد في خفض الوزن إلا أن الأميال التي يقضونها على المشّاية الكهربائية قد لا تساعدهم فعليا على فقد أي وزن.

ووفقا للبحث الذي نقلته صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن ممارسة المزيد من الرياضة تزيد من شهية الشخص فتجعله يأكل أكثر من المعتاد نتيجة لذلك. وخلصت الدراسة إلى أن السيطرة على كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها سواء بممارسة الرياضة أو دونها هو الأمر الرئيسي في تثبيت الوزن أو فقده.

وقام ريتشارد كوبر وإينمي لوك الطبيبان بجامعة لويولا في شيكاغو بدراسة العلاقة بين ممارسة الرياضة والبدانة لعدة سنوات. وقالا إن “النشاط الرياضي أمر شديد الأهمية لتنمية الصحة بشكل عام ومستويات اللياقة” إلا أن “ثمة دلائل محدودة تشير إلى أنها تخفف من نسبة الزيادة في الوزن”.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن هناك أكثر من 1.4 مليار شخص من البالغين يعانون من فرط الوزن، وأكثر من نصف مليار آخر يعاني من السمنة ويموت ما لا يقلّ عن 2.8 مليون شخص كل عام بسبب فرط الوزن أو السمنة.

18