الرياض تخطط للتعويض عن الوافدين بالمواطنين في الوظائف الحكومية

الخميس 2016/03/03
الطريق نحو توطين الوظائف

الرياض - أعلنت السعودية، الأربعاء، عن إنهاء عقود 3793 وافدا في وظائف حكومية، وتعويضهم بمواطنين سعوديين، خلال 2015.

يأتي ذلك، تزامنا مع تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية، الذي تعتمد عليه السعودية في توفير نحو 80 بالمئة من إيراداتها المالية الشهرية، وتأجيل العديد من المشاريع خاصة في قطاع الطاقة.

وأنهت وزارة الخدمة المدنية، 3286 وظيفة لوافدين في القطاع الصحي الحكومي، واستبدلتهم بمواطنين، موزعين بين 1089 موظفاً من الذكور، و2197 موظفاً من الإناث.

وتدرس الرياض، فصل المستشفيات الحكومية العاملة في المملكة، عن وزارة الصحة، وإعادة هيكلتها على شكل شركات، وفق تصريحات سابقة، لوزير الصحة السعودي خالد الفالح، في إطار الإصلاحات الحكومية، لضبط النفقات.

وجاءت وظائف أعضاء هيئة التدريس، والمحاضرين والمعيدين، ثانياً، بإنهاء 344 عقداً، فيما كانت الوظائف التعليمية في المرتبة الثالثة وإنهاء عقود غير السعوديين، من خلال 89 عقداً للرجال، و12 عقداً للنساء.

3