الرياض تدعم مواطنيها بنحو 4.2 مليار لمواجهة ارتفاع الأسعار

رهان كبير على نجاح أول برنامج دعم نقدي مباشر للمواطنين، و"حساب المواطن" يضم كافة برامج الدعم الحكومي الأخرى.
الاثنين 2018/06/11
دعم مالي لتحريك النشاط الاقتصادي

الرياض - دفعت الحكومة السعودية 4.2 مليار دولار خلال سبعة أشهر، دعما لمواطنيها ضمن أول برنامج للدعم النقدي للسعوديين في البلاد، لمواجهة رفع أسعار الطاقة وفرض حزمة من الضرائب والرسوم.

وأعلن برنامج “حساب المواطن” في بيان أمس، عن إيداع 2.4 مليار ريال (640 مليون دولار) في الحسابات البنكية للمواطنين مستحقي الدعم في البلاد، منها خمسة ملايين دولار تعويضات عن دفعات سابقة.

ويُشكل عدد المستفيدين من البرنامج 61.3 بالمئة من السعوديين إجمالا، البالغ عددهم 20.4 مليون نسمة بحسب آخر إحصائيات للهيئة العامة للإحصاء السعودية.

وكان عدد المستفيدين 10.5 مليون نسمة في أول دفعة تم صرفها في ديسمبر الماضي، إلا أن العدد ارتفع مع إضافة مستفيدين جدد للبرنامج. وقد خصصت الحكومة في موازنة العام الجاري، نحو 8.64 مليار دولار للبرنامج.

18.7 مليار دولار، قيمة الدعم النقدي الذي يتوقع أن تصرفه الحكومة السعودية بحلول عام 2020

ويستهدف “حساب المواطن” الذي كشفت عنه الحكومة في فبراير 2017، الفئات متوسطة وضعيفة الدخل من السعوديين، إذ يمنحون مبالغ مالية تصل إلى 100 بالمئة.

وتم وضع البرنامج لتجنب تشجيع الإفراط في الاستهلاك كما أن المبالغ المقدمة تختلف بناء على حجم ومدى ثراء الأسرة.

ولجأت الحكومة إلى رفع أسعار الطاقة وفرض ضرائب ورسوم، بعد تراجع أسعار النفط، مصدر الدخل الرئيس للسعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، التي تحاول الخروج من دائرة انخفاض إيراداتها المالية.

ويضم “حساب المواطن” جميع برامج الدعم الحكومي بما فيها الضمان الاجتماعي وإعانة الباحثين عن عمل “حافز”، لكن سيبدأ بصرف بدل الإصلاحات الاقتصادية الناجمة عن تغير أسعار الطاقة.

ومن بين الفئات الأساسية التي ستستفيد من البرنامج أسر حاملي بطاقة التنقل وأسرة المرأة السعودية المتزوجة من غير سعودي وزوجة السعودي، وكذلك الفرد المستقل.

وكانت الحكومة تهدف في البداية إلى تطبيق النظام خلال العام الجاري، لكنه تأخر لأسباب من بينها صعوبات في التخطيط.

ويقول محللون إن “حساب المواطن” من أهم الأدوات في عملية الإصلاح الاقتصادي والذي اكتسب زخما كبيرا بعد تعيين مهندس البرنامج الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد.

برنامج حساب المواطن يأتي لتخفيف آثار الإصلاحات الاقتصادية على الأسر السعودية المستحقة

وأكدوا أن بناء الاقتصاد على أسس مستدامة سيكون محورا أساسيا في جهود الرياض خلال المرحلة المقبلة لتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني وتأسيس البنية التحتية اللازمة لتحقيق “رؤية السعودية 2030”، واستيعاب طموحاتها ومتطلباتها.

وقال وزير العمل والتنمية الاجتماعية السابق علي الغفيص خلال إطلاق البرنامج قبل سبعة أشهر، إن “برنامج “حساب المواطن” يأتي لتخفيف الآثار المحتملة المباشرة وغير المباشرة من الإصلاحات الاقتصادية على الأسر السعودية المستحقة”.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد ذكر في أبريل 2017 أن المواطنين ذوي الدخل المرتفع كانوا يستفيدون بنحو 70 بالمئة من الدعم الحكومي. وقال إن بلاده “ستعمل على تقليص أثر خفض الدعم في إطار خطة للتأقلم مع أسعار النفط المنخفضة”.

وبحسب برنامج التوازن المالي، تتوقع الحكومة أن يكلفها البرنامج بين 16 و18.7 مليار دولار سنويا بحلول عام 2020.

وبدأت الحكومة في العديد من الإصلاحات شملت رفع أسعار الوقود وتغييرات في الأجور وعلاوات القطاع العام والدخل القابل للإنفاق لدى الكثير من الأسر.

ويرجح أن تطبق الحكومة المزيد من الإصلاحات مع سعيها لتعزيز أوضاعها المالية والاستفادة من تعافي أسعار النفط بفضل الاتفاق المبرم بين أوبك وخارجها.

11