الرياض تستثمر في زيادة كفاءة استهلاك الطاقة

الخميس 2017/10/19
الرياض تتطلع إلى سقف جديد لكفاءة المباني في استهلاك الطاقة

الرياض - أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي أمس عن تأسيس شركة جديدة لخدمات الطاقة تحمل اسم الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة، بهدف رفع كفاءة استخدام الطاقة في مختلف المباني الحكومية.

وقال البيان إنه تم إصدار مرسوم ملكي يلزم جميع الكيانات الحكومية بالتعاقد حصريا مع الشركة الجديدة من أجل تحسين كفاءة الطاقة في المباني والمرافق العامة.

وتقدر قيمة المشروعات في قطاع كفاءة الطاقة بالسعودية بنحو 42 مليار ريال (11.2 مليار دولار).

وأضاف البيان أن رأسمال الشركة الأوّلي يبلغ نحو 1.9 مليار ريال سعودي وأنها ستكون مسؤولة عن تمويل وإدارة مشروعات إعادة تأهيل المباني والمرافق الحكومية.

وتنهمك السعودية في إعادة هيكلة الاقتصاد وبنائه على أسس مستدامة تتضمن إنعاش قطاعات جديدة مثل صناعة الترفيه وخصخصة معظم الأصول الحكومية، حيث من المتوقع بيع أصول تصل قيمتها إلى 200 مليار دولار.

وتحتل برامج الحفاظ على البيئة والاستثمار في مشاريع توليد الكهرباء من المصادر المتجددة مكانة كبيرة في برنامج التحول الاقتصادي في إطار رؤية “المملكة 2030”.

وكان صندوق الاستثمارات العامة قد أعلن بداية الأسبوع عن تأسيـس “الشركة السعودية لإعادة التدوير” بهـدف إدارة أنشطـة الصندوق في قطاع إدارة تدوير النفـايـات وتعـزيز جهـود الحفـاظ عـلى البيئـة.

وستعمل الشركة على الاستثمار في مشاريع مصممة خصيصا لزيادة معدلات التحويل وعمليات إعادة التدوير، وذلك من خلال إنشاء تحالفات مع شركات القطاع الخاص بهدف الارتقاء بالمستوى البيئي والوصول إلى أعلى المعايير العالمية.

ويرى محللون أن الشركة يمكن أن تحقق عوائد كبيرة بسبب انخفاض معدل تدوير النفايات في السعودية حاليا والذي لا يتجاوز نسبة 10 بالمئة فقط.

11