الرياض تستضيف للمرة الأولى أسبوع الموضة العربي

أسبوع الموضة العربي ينطلق في الرياض حيث يشكل هذا الحدث استكمالا لسلسلة بوادر الانفتاح الاجتماعي التي تشهدها السعودية.
الخميس 2018/04/12
الأميرة نورة بنت فيصل: هناك اهتمام بالموضة في السعودية

الرياض – انطلق في المملكة العربية السعودية التي تشهد إصلاحات اجتماعية كبيرة، “أسبوع الموضة العربي” الذي تستضيفه للمرة الأولى مع عروض أزياء يقتصر الحضور فيه على النساء.

وكان “أسبوع الموضة العربي” ينظم حتى الآن في مدينة دبي، لكنه أقيم هذه المرة في العاصمة السعودية الرياض مع غياب المصورين وحضور النساء فقط، ليستمر الحدث أربعة أيام.

ويشارك مصممون أجانب كبار من أمثال الفرنسي جان بول غوتييه والإيطالي روبرتو كافالي في هذا الحدث.

 كما يشارك أيضا مصممون محليون مثل السعودية أروى البناوي التي تلقى تصاميمها رواجا في المنطقة، وهي تقدم مجموعة تحمل اسم “سوتبل ومان”.

وقالت الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود الرئيسة الفخرية للحدث المقام في فندق ريتز-كارلتون في الرياض بحضور الكثير من المصممين والمؤثرين والمسؤولين في أوساط الموضة “هناك اهتمام بالموضة في المملكة العربية السعودية”، مشددة على أن مجلس الموضة فيها يسعى إلى الارتقاء بصناعة الأزياء في السعودية إلى مستوى غير مسبوق.

ومن المقرر إقامة هذا الحدث مرة ثانية في أكتوبر المقبل في حين ستستضيف دبي نسختها من “أسبوع الموضة العربي” بين التاسع من مايو والثاني عشر منه.

ويشكل هذا الحدث استكمالا لسلسلة بوادر الانفتاح الاجتماعي التي تشهدها المملكة منذ تعيين الأمير الشاب محمد بن سلمان (32 عاما) وليا للعهد منتصف العام الماضي، وبينها السماح للمرأة بقيادة السيارة وإعادة فتح دور السينما وإقامة حفلات غنائية.

والانفتاح الاجتماعي هذا يندرج في إطار خطة “رؤية 2030” التي طرحها ولي العهد في 2016 وتهدف إلى جذب الاستثمارات الخارجية وتنويع الاقتصاد لوقف الارتهان التاريخي للنفط.

وبحسب الموقع الإلكتروني لمجلس الموضة العربي، فإن الحدث كان من المقرر عقده بالرياض في الفترة بين 26 و31 مارس الماضي.

24