الزاكي ينشد مغامرة جديدة في الجزائر

الخميس 2018/01/18
أفضل مدرب لـ 2017

الجزائر – تمكن المدرب المغربي بادو الزاكي من تحقيق نجاح لافت مع شباب بلوزداد وتوج بكأس الجزائر الموسم الماضي، ثم رحل بسبب مشكلات مادية، لكنه يأمل في فرصة جديدة للعمل هناك بشرط جدية المشروع.

وقال الزاكي حارس مرمى منتخب المغرب سابقا “مستعد للعمل في الجزائر إذا كانت هناك جدية في المشروع، فأنا أصبحت أحسب على الجزائريين بعدما عملت مع شباب بلوزداد الموسم الماضي”.

وكان الزاكي قريبا من تدريب شبيبة القبائل الجزائري منذ أيام، وذكرت تقارير أنه توصل لاتفاق مبدئي قبل أن تتسبب مشكلات إدارية في عدم إبرام التعاقد. وقال الزاكي بعدما اختارته صحيفة ‘الهداف’ الجزائرية كأفضل مدرب في 2017 “سعيد جدا بهذا التتويج، وهو تتويج لكل أسرة شباب بلوزداد التي عملت معها الموسم الماضي من لاعبين ومدربين وطاقم فني ومشجعين، لقد كان التتويج بالكأس ثمار مجهود الجميع”.

وجاء تكريم بادو الزاكي، بعد الموسم الكبير الذي قدمه مع فريق شباب بلوزداد وقيادته للتتويج بلقب كأس الجزائر على حساب وفاق سطيف. وحصل وفاق سطيف على لقب أحسن فريق في موسم 2016-2017.

وأضاف المدرب الذي حرم وفاق سطيف من الثنائية المحلية، عندما توج بلقب الكأس “غادرت بلوزداد بسبب عدم جدية المشروع، لقد عانى اللاعبون طوال الموسم من غياب المستحقات المالية وحتى عشية المباراة النهائية من الكأس، لم يكونوا قد حصلوا على أموالهم لهذا فضلت الرحيل”.

وتوج بلوزداد بلقب الكأس في يوليو، لكن قبلها كان الزاكي قد أعلن توصله لاتفاق لتدريب اتحاد طنجة المغربي، وذهب إلى هناك بالفعل لكنه رحل منذ شهرين. وقاد الزاكي الفائز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا عام 1986، منتخب المغرب إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية 2004، ثم تولى المسؤولية مرة أخرى في 2014 قبل أن يرحل في 2016.

22