الزعماء العرب يقلبون صفحة أوباما للتعامل مع ترامب

الأربعاء 2016/11/09
العرب يأملون في بناء مرحلة جديدة مع الولايات المتحدة

نيويورك- تعهد دونالد ترامب الذي اثار انتخابه رئيسا للولايات المتحدة الاربعاء صدمة في العالم، بالتعامل بنزاهة مع كل الدول الاخرى وذلك في خطاب النصر الذي القاه في نيويورك بعد اعلان فوزه.

وقال الرئيس الجديد لاكبر قوة في العالم "سنتفاهم مع كل الدول التي لديها الرغبة في التفاهم معنا". واضاف "سنبدأ العمل على الفور من اجل الشعب الاميركي وسنؤدي عملا يكون، كما نأمل، مدعاة فخر لكم برئيسكم".

وهنأ زعماء العالم الرئيس الأميركي الجديد، من بينهم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات الذي اعرب عن تمنياته للرئيس الأميركي المنتخب بالتوفيق في مهامه القادمة. وثمن، في برقية تهنئة، العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين والشعبين الصديقين.

وأكد حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تعزيز هذه العلاقات في مختلف المجالات. كما هنأ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في برقيتين مماثلتين الرئيس الأميركي المنتخب.

كما أعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن امله في "بث روح جديدة" في العلاقات المصرية الاميركية التي شهدت بعض الفتور منذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي عام 2013.

وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية ان الرئيس السيسي "يتقدم بخالص التهنئة للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب متمنيا له كل التوفيق والنجاح في أداء مهامه ومتطلعا إلى تعزيز علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية على كافة المستويات".

وشدد على "العلاقة الاستراتيجية الخاصة التي جمعت بين مصر والولايات المتحدة الاميركية على مدار عقود كبيرة مضت والايمان بالدور الهام والأهداف المشتركة التي تحققها وتصونها تلك العلاقة في دعم استقرار منطقة الشرق الأوسط وافريقيا وحماية مصالح شعوب هاتين المنطقتين".

وهنأ رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم دونالد ترامب على فوزه في انتخابات الرئاسة الأميركية قائلا إنها ستكون فرصة لتطوير العلاقات. وقال يلدريم في خطاب بالعاصمة أنقرة إن "صفحة جديدة" ستفتح في العلاقات الأمريكية التركية إذا سلمت واشنطن رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن المتهم بتدبير محاولة انقلاب فاشلة بتركيا في تموز.

وفي الجانب العراقي، هنأ رئيس البرلمان سليم الجبوري الشعب الاميركي بانتخاب المرشح الجمهوري دونالد ترامب رئيسا جديدا للولايات المتحدة الاميركية للسنوات الأربع المقبلة.

وذكر رئيس البرلمان العراقي، في بيان صحافي "نأمل أن تشهد السنوات الاربع المقبلة مكاسب عديدة لمنطقة الشرق الأوسط والعراق لاسيما في ملف مكافحة الارهاب والقضاء على عصابات داعش الإرهابية، وبما يضمن أمن واستقرار المنطقة والعالم".

وقال إن "العلاقات الودية الوثيقة التي تربط بين الولايات المتحدة الأميركية وجمهورية العراق والمستندة الى اتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين ستكون المنطلق من أجل توسيع وتمتين الروابط بين البلدين الصديقين، وعلى كافة الميادين، السياسية والاقتصادية والتجارية والعسكرية والثقافية".

فيما أكد المتحدث باسم رئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة أن الرئاسة جاهزة للتعامل مع الرئيس الاميركي المنتخب "على قاعدة الالتزام بحل الدولتين وإقامة دولة فلسطين على حدود 1967". وقال ابو ردينة "سنتعامل مع الادارة الاميركية على أساس انه بدون حل القضية الفلسطينية، فان حالة عدم الاستقرار في المنطقة والعالم ستتواصل".

وذكر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بأن "الحزبين الجمهوري والديمقراطي أثناء رئاسة الرئيسين جورج بوش الابن، وباراك أوباما، أعلنا أن مبدأ حل الدولتين هو مصلحة وطنية عليا".

وقال عريقات تعقيبا على فوز ترامب "نأمل من الإدارة الأميركية القادمة أن تحول الحديث عن مبدأ حل الدولتين إلى تحقيق هذا المبدأ على الأرض، لأن الأمن والسلام والاستقرار في هذه المنطقة لن يأتي إلا بهزيمة الاحتلال الاسرائيلي الذي بدأ عام 1967، وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل".

أما إيران فقد دعت على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الى "احترام الاتفاقات" الدولية المبرمة مع بلاده فيما يثير انتخاب الملياردير الشعبوي الجمهوري مخاوف على الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال ظريف خلال زيارة الى بوخارست "كل رئيس للولايات المتحدة يجب ان يفهم وقائع العالم اليوم. الاهم هو ان يحترم رئيس الولايات المتحدة الاتفاقات والتعهدات التي تقطع ليس على مستوى ثنائي وانما على مستوى متعدد الاطراف".

كما هنأ رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الجمهوري دونالد ترامب بفوزه وتعهد بان يحافظ البلدان على علاقاتهما الوثيقة. وقال آبي في برقية تهنئة "اعرب عن تهاني الحارة على انتخابك رئيسا مقبلا للولايات المتحدة"، مضيفا "اليابان والولايات المتحدة حليفان ثابتان تربطهما قيم مشتركة من بينها الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان الاساسية وحكم القانون".

ويأمل رئيس البرلمان الأوروبي في "تعاون عقلاني" مع ترامب، وقال مارتن شولتز وقال شولتز "لن يكون الأمر سهلا لأننا سمعنا خلال الحملة الانتخابية بعضا من عناصر سياسة الحماية إضافة إلى بعض الكلمات المقلقة عن المرأة وعن الأقليات." وأضاف "لكن وفقا لخبرتي تكون الحملات الانتخابية مختلفة عن (المسار) الحقيقي للسياسات خلال فترة تولي الرئاسة. لذا آمل في أن نعود إلى تعاون عقلاني."

كما اعتبر الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ ان زعامة الولايات المتحدة "مهمة اكثر من اي وقت مضى" بعد فوز دونالد ترامب بالرئاسة الاميركية قائلا ان "حلفا قويا هو امر جيد للولايات المتحدة واوروبا".

وقال ستولتنبرغ في بيان "نحن نواجه اجواء امنية جديدة صعبة وخصوصا في ما يتعلق بالحرب الهجينة والقرصنة المعلوماتية وتهديد الارهاب"، مضيفا ان "زعامة الولايات المتحدة مهمة اكثر من اي وقت مضى".

1