الزعيم الهندوسي الهندي في طريق مفتوح لتشكيل حكومته

الأربعاء 2014/05/21
مودي بحث مع قيادات حزبه مسألة تشكيل الحكومة الجديدة

نيودلهي- اختير، ناريندرا مودي، رئيسا للكتلة البرلمانية لحزب بهاراتيا جاناتا الهندي الحاكم، أمس الثلاثاء، وهو ما مهد الطريق أمامه لأن يصبح رئيسا للوزراء، بعد القيام بإجراءات بروتوكولية اعتيادية.

وخلال اجتماع لـ282 نائبا منتخبين حديثا من حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي، طرح العضو الأكبر سنا في الحزب ويدعى، إل كيه أدفاني، اسم، مودي، ليكون زعيم أكبر كتلة في البرلمان الهندي ليصادق عليه كبار قادة الحزب.

واستقبل الأعضاء إعلان رئيس الحزب، راجناث سينج، عن اختيار، مودي، رئيسا للكتلة البرلمانية للحزب الحاكم الجديد بالترحيب داخل قبة البرلمان الهندي، بحسب ما نقلته وسائل الإعلام.

وقال، مودي، أمام نواب حزبه الذين شغلوا أكثر من نصف مقاعد مجلس النواب، “هذا دليل على قوة دستورنا أن يأتي رجل من أسرة فقيرة ويقف أمامكم هنا اليوم”، مضيفا بالقول، “هذه الحكومة ستكون حكومة تفكر في الفقراء وتستمع إليهم. حكومة تعيش من أجل الشعب”.

وبذلك حصل رئيس الوزراء الهندي المكلف، ناريندرا مودي، أمس، على حق تشكيل الحكومة بعد أن قام بسلسلة من إجراءات التصويت “المراسمية” التي جعلته رسميا رئيسا لحزبه ولتحالفه الوطني.

وكان حزب، مودي، الهندوسي القومي حقق فوزا ساحقا في الانتخابات العامة التي شهدتها البلاد على مدار خمسة أسابيع أمام منافسيه وخاصة حزب المؤتمر الوطني الهندي الذي مني بهزيمة قاسية لم يعرفها الحزب منذ انتخابات عام 1984.

وكان، مودي، رئيس الوزراء الهندي المرتقب قد عقد، الاثنين، سلسلة من الاجتماعات مع أعضاء بارزين في حزبه حول تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال المتحدث باسم الحزب، نيرمالا سيثارامان، إنه من المقرر أن يلي ذلك اجتماع مع شركاء بهاراتيا جاناتا في التحالف الديمقراطي الوطني بقيادة الحزب ليتم خلال الاجتماع اختيار، مودي، رئيسا للتحالف أيضا.

يشار إلى أن رئيس وزراء الهند، مانموهان سينج، استقال من منصبه، في وقت سابق، بعد هزيمة حزبه المؤتمر الوطني في الانتخابات العامة، ليفسح المجال أمام مودي لتولي منصب رئاسة الوزراء.

5