الزمالك المصري يتحدى العهد اللبناني في لقاء عربي قوي

تتواصل منافسات دور المجموعات من البطولة العربية للأندية 2017 من خلال إجراء مباريات المجموعة الثانية في إطار الجولة الثانية، حيث يواجه الزمالك المصري نظيره العهد اللبناني، في حين يلاقي الفتح الرباطي المغربي فريق النصر السعودي.
الأربعاء 2017/07/26
البحث عن مسار النجاة

القاهرة – يستعد فريق الزمالك المصري لملاقاة نظيره فريق العهد اللبناني الأربعاء في مدينة الإسكندرية، وذلك ضمن مباريات المجموعة الثانية في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات من البطولة العربية للأندية 2017 والتي تُقام فعالياتها في مصر. وسيدخل فريق الزمالك المواجهة تحت قيادة مدربه البرتغالي أوغوستو إيناسيو باحثا عن تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث ولا شيء غير ذلك، حتى يعزز الفريق من آماله في التأهل إلي الدور نصف النهائي من عمر المسابقة كمتصدر لهذه المجموعة، وخاصة بعدما تعادلت جميع فرق المجموعة في الجولة الأولى مما يعني أن كل فريق يملك الآن في رصيده نقطة واحدة فقط، ليبقى الصراع مفتوحا بين الأندية الأربعة من أجل التأهل.

وفي مواجهة ثانية أكمل فريق الفتح الرباطي المغربي استعداده لمواجهته فريق النصر السعودي. وتستضيف مصر البطولة العربية للأندية في الفترة من 22 يوليو وحتى 5 من شهر أغسطس وذلك على ثلاثة ملاعب؛ السلام والمكس بالإسكندرية، والجيش ببرج العرب. وكان فريق الفتح الرباطي قد تعادل بهدفين لمثليهما مع منافسه فريق الزمالك بالجولة الماضية.

وشهدت الجولة الأولى 3 انتصارات في 6 مباريات مع حدوث 3 تعادلات دون أي تعادل سلبي مما يعكس الندية في الجولة الأولى، كما أن أكبر فوز كان من نصيب نصر حسين داي الجزائري على الوحدة الإماراتي بثنائية دون رد. ويبقى الرقم الثاني تسجيل 12 هدفا في 9 مباريات بمعدل 1.3 هدف في اللقاء، وفشلت 3 فرق في هز الشباك هي الأهلي المصري والوحدة الإماراتي ونفط الوسط العراقي.

ويعد الإيفواري لامين دياكيتي لاعب الفتح الرباطي المغربي الوحيد الذي سجل هدفين في الجولة الأولى، كما أن الجولة شهدت احتساب ضربة جزاء واحدة فقط من نصيب الزمالك سجل منها باسم مرسي. وشهدت أول 15 دقيقة في المباريات تسجيل هدفين بالجولة الأولى من نصيب توفيق عدادي لاعب نصر حسين داي في لقاء الوحدة في الدقيقة الـ10 ولامين دياكيتي لاعب الفتح في لقاء الزمالك في الدقيقة الـ8.

نادي نفط الوسط العراقي هدد بالانسحاب من البطولة بسبب الأخطاء التحكيمية التي من شأنها القضاء على مجهود الفريق

وشهدت آخر 15 دقيقة هدفين أيضا سجلهما لامين دياكيتي في الزمالك وطه ياسين الخنيسي للترجي في مرمى نفط الوسط العراقي، وتم إلغاء هدفين بداعي التسلل للأهلي ونفط الوسط. وظهرت البطاقة الحمراء في الجولة الأولى مرتين من نصيب الأرجنتيني سباستيان تيجالي مهاجم الوحدة الإماراتي وحسين العرفي لاعب فريق نصر حسين داي الجزائري كما شهدت الجولة إشهار 6 بطاقات صفراء.

وشهدت الجولة كذلك تلقي النادي الأهلي خسارة من نظيره الفيصلي الأردني، حيث تعد الخسارة الثانية له في افتتاح لقاءاته بالبطولة العربية، بعدما كانت الخسارة الأولى عام 1995 من فريق اتحاد جدة السعودي. واختلفت توقعات العديد من الخبراء، حيث كان الجميع يمنح أصحاب الرداء الأحمر الأفضلية، نظرا للخبرات والقدرات التي يتمتع بها لاعبوه.

ويستعد الأهلي لمواجهة الوحدة الإماراتي، الثلاثاء، في الجولة الثانية من منافسات البطولة العربية.

كذلك ظهرت أخطاء التحكيم منذ المباراة الافتتاحية بين الأهلي المصري والفيصلي الأردني السبت الماضي، بعدما ألغى الحكم البحريني نواف شكر الله هدفا للفريق الأحمر بداعي التسلل، إلا أن الإعادة التلفزيونية أثبتت صحة الهدف.

وتعرض الحكم يعقوب الحمادي لانتقادات لاذعة، بعد احتسابه ضربة جزاء لصالح باسم مرسي لاعب الزمالك، مشكوك في صحتها، في مباراة الفريق الأبيض أمام الفتح الرباطي.

وألغى الحكم الموريتاني علي لمغيفري هدفا لفريق نفط الوسط العراقي في مباراته أمام الترجي التونسي، أحرزه مؤيد سمير العجان، بعدما رفع مساعد الحكم راية التسلل على اللاعب، إلا أن الإعادة أكدت صحة الهدف.

وهدد مسؤولو نادي نفط الوسط العراقي بالانسحاب من البطولة العربية؛ بسبب الأخطاء التحكيمية التي من شأنها القضاء على مجهود الفريق، على حد قولهم. وتقدم نادي نفط الوسط باحتجاج رسمي إلى الاتحاد العربي ضد الحكم المساعد، الليبي سليمان أبوالخير، والذي تسبب في إلغاء الهدف في مباراة الترجي التي انتهت بفوز الأخير بهدف دون رد. وربط مسؤولو نادي نفط الوسط عدم الانسحاب من البطولة بتوقيع عقوبة على الحكم الليبي.

وأكد عضو الهيئة الإدارية لنادي نفط الوسط أحمد هاشم أن الإدارة أعلنت قرارها بعد مباراة الترجي، وقدمت اعتراضا رسميا إلى الاتحاد العربي حول الأخطاء التحكيمية التي كلفت نفط الوسط نقاط المباراة التي انتهت بفوز الفريق التونسي بهدف دون رد.

وقال هاشم “لا بد أن يكون هناك قرار منصف بحق نفط الوسط، كل المختصين والمحللين أجمعوا على أن هدف نفط الوسط صحيح، وكذلك عدم احتساب ركلة جزاء واضحة وبالتالي فريقنا تعرض للظلم بأخطاء تحكيمية لا تغتفر”.

22