الزمالك يتحدى الاتحاد الإسكندري في كأس مصر

يواصل الزمالك المصري رحلته ضمن منافسات كأس مصر لكرة القدم، من خلال لقاء دور الثمانية للمسابقة والذي يجمعه بنظيره الاتحاد الإسكندري.
الثلاثاء 2015/08/18
الزمالك يحلم بثنائية محلية تاريخية

القاهرة - يلتقي الزمالك بطل الدوري المصري اليوم الثلاثاء، مع نظيره الاتحاد الإسكندري في مواجهة لا تقبل القسمة على إثنين، ضمن منافسات دور الثمانية لمسابقة كأس مصر لكرة القدم.

وتأهل الزمالك إلى هذا الدور بعد فوزه على حرس الحدود في دور الـ16 بثلاثة أهداف لهدف في حين أطاح الاتحاد بوادي دجلة من الدور نفسه بهدف نظيف. ويدخل الزمالك المباراة بحثا عن الفوز والتأهل لنصف النهائي من أجل تحقيق هدفه الرئيسي وهو الجمع بين لقبي الدوري الممتاز والكأس.

ويستعيد الزمالك خدمات قائد الفريق حازم إمام والمهاجم أحمد حسن مكي بعد انتهاء مدة الإيقاف التي حرمتهما من المشاركة أمام الحرس في دور الـ16.

في حين يغيب عن الأبيض عمر جابر لسفره إلى فرنسا للاتفاق على قضاء فترة معايشة بنادي بوردو، بالإضافة إلى غياب أيمن حفني لإصابته بشد في العضلة الخلفية ومحمد عادل جمعة بسبب الإصابة.

وحذر البرتغالي جوزفالدو فيريرا المدير الفني للزمالك لاعبيه من مفاجآت الكأس خاصة وأن الاتحاد الإسكندري يعد من أقدم الفرق التي شاركت في البطولة ويمتلك خبرة كبيرة في خطف بطاقة التأهل للأدوار النهائية.

وطلب فيريرا من لاعبيه إحراز هدف مبكر يربك حسابات الاتحاد ويساهم في حسم الفوز لصالح الأبيض من أجل مواصلة مشواره نحو اللقب. ورفض المدير الفني منح لاعبيه راحة عقب مواجهة الحدود السبت الماضي، حيث واصل الأبيض تدريباته وخضعت المجموعة الأساسية من اللاعبين لجلسات استشفائية من أجل التغلب على الإرهاق.

مواجهة الاتحاد الإسكندري تجربة قوية للزمالك قبل لقاء الصفاقسي التونسي في الجولة الخامسة لكأس الاتحاد

واشتكى فيريرا من ضغط المباريات المحلية والأفريقية حيث يخوض الفريق مباراة كل ثلاثة أيام مما يصيب اللاعبين بالإرهاق ويعرضهم للإصابات.

وتعد مواجهة الاتحاد الإسكندري من وجهة نظر البرتغالي تجربة قوية قبل مواجهة الصفاقسي التونسي يوم الأحد المقبل، في الجولة الخامسة للكونفدرالية الأفريقية. في المقابل يدخل زعيم الثغر المباراة هو الآخر بحثا عن الفوز والتأهل على حساب بطل الدوري الممتاز ليحقق إنجازا يحسب له قبل انتهاء منافسات الموسم الحالي.

في سياق آخر أعلن عمرو زكي مهاجم الزمالك ومنتخب مصر السابق اعتزاله كرة القدم متأثرا بإصابة في الركبة بعد مسيرة متقلبة مليئة بمراحل الصعود والهبوط.

ويشير زكي الذي سبق له اللعب في المنصورة وإنبي في مصر ولوكوموتيف موسكو الروسي إلى هدفه في شباك وست هام يونايتد يوم 16 أغسطس 2008، في مباراته الأولى مع ويغان أثليتيك الذي انتقل إليه على سبيل الإعارة من الزمالك عقب سلسلة منالعروض المميزة مع المنتخب المصري البطل في كأس الأمم الأفريقية في مطلع العام ذاته.

وأضاف المهاجم الذي عطلت مشاكل في الركبة مسيرته في السنوات القليلة الماضية “اكتفيت بهذه الفترة وبكل ما فيها من انتصارات وانكسارات وبعد عام ونصف من العلاج والتأهيل لم يقدر الله بأكثر مما انقضى”. “أشكر كل من وقف بجانبي ومن ساعدني في الوصول لما حققته مع الكرة وأيضا كل من انتقدني نقدا أفادني وأتمنى أن أكون حققت شيئا لبلدي تتذكره الناس”.

زكي شارك في 63 مباراة دولية مع منتخب مصر منذ ظهوره الأول في لقاء بتصفيات كأس العالم عام 2004

وصنف متابعون ونقاد زكي ضمن أبرز مهاجمي مصر خلال العقد الماضي، لكن رغم نجاحه في سنوات مسيرته الأولى إلا أن الهبوط السريع الذي أعقب ذلك ألقى بظلال على مشوار لاعب لم يرتق لمستوى قدراته الكبيرة.

وشارك زكي في 63 مباراة دولية مع منتخب مصر منذ ظهوره الأول في لقاء بتصفيات كأس العالم عام 2004، وسجل 29 هدفا أبرزها حين هز شباك السنغال في أول لمسة عقب دخوله كبديل في قبل نهائي كأس الأمم الأفريقية 2006، إضافة لثنائيته في ساحل العاج في قبل نهائي النسخة التالية من البطولة القارية بعد عامين.

وكان ظهوره الدولي الأخير -وهدفه النهائي أيضا مع المنتخب المصري- في الفوز 2-1 على غانا في جولة فاصلة بتصفيات كأس العالم في نوفمبر 2013، لكن مصر خسرت 7-3 في النتيجة الإجمالية لتخفق في بلوغ نهائيات البرازيل. وساهم المهاجم القوي في فوز مصر بكأس الأمم الأفريقية 2006 و2008 وأحرز خمسة أهداف في البطولتين.وأحرز لقب كأس مصر مع إنبي عام 2005 ومع الزمالك في 2008، قبل انتقاله مباشرة للدوري الإنكليزي الممتاز.

وكان الظهور الأخير لزكي مع المقاولون العرب بقيادة حسن شحاتة مدربه السابق في منتخب مصر، لكنه لم يظهر سوى في مباراة واحدة كبديل بعد توقيعه للنادي في يناير كانون الثاني الماضي.

وكتب المهاجم الدولي السابق “سوف أبتعد فترة ليست قصيرة عن مجال كرة القدم، وأتمنى من الإعلام والصحافة منحي فترة من الراحة دون نقد أو شائعات”.

22