الزمالك يقسو على مهاجمه باسم مرسي ويعرضه للبيع

بين عشية وضحاها تبدل حال اللاعب باسم مرسي مع نادي الزمالك المصري، وقرر عرضه للبيع بعد أن كان المهاجم الأول للفريق قبل تراجع مستواه مؤخرا.
الأحد 2016/04/17
خرج على النص

فوجئ باسم مرسي لاعب نادي الزمالك المصري باستبعاده من قائمة الفريق لمباراة بتروجيت المؤجلة من الجولة 22 بالدوري الممتاز، فضلا عن معاقبته بغرامة مالية قدرها 300 ألف جنيه (نحو 34 ألف دولار)، على خلفية مشادة مع زميله محمد سالم في التمرين.

وقرر الأسكتلندي أليكس ماكليش، المدير الفني للزمالك، استبعاد مرسي من قائمة المباراة، وأمره بالتدرب منفردا، في حين قرر مرتضى منصور رئيس الزمالك عرض اللاعب للبيع مع إيقافه لأجل غير مسمى والتحقيق معه بخلاف الغرامة المالية، وهي العقوبات التي بررها عبدالحليم علي، القائم بأعمال مدير الكرة، بأنها قرارات تربوية والهدف منها عدم خروج لاعبي الفريق على النص.

وإلى الآن لم يتضح موقف الجهاز الفني للفريق من سفر اللاعب في رحلة الجزائر ليخوض الزمالك مباراته مع مولوديه بجاية الجزائري في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أفريقيا.

في المقابل، نفى مرسي أن يكون تطاول لفظيا على الكابتن عبدالحليم علي، بعد أن هدده وزميله بتوقيع عقوبة مالية عليهما، وأكد اللاعب أنه لم يطلب سوى تطبيق اللائحة، في حين كشف مدير الكرة أن اللاعب طالب بمنح اللاعبين المستحقات المتأخرة، قبل توقيع العقوبات المالية.

تبدو قرارات مرتضى منصور، انفعالية للوهلة الأولى، وما أن يخطئ أيّ لاعب في صفوف الفريق، حتى لا يجد رئيس النادي أسهل من قرار الإيقاف، بل والاستبعاد، ويرى بعض نجوم الزمالك السابقين أن إيقاف اللاعب قرار مبالغ فيه، خاصة أن رئيس النادي تراجع العام الماضي عن قرار إيقاف اللاعب، وطالبوا بالتروي وعدم إصدار قرارات انفعالية، ثم التراجع عنها.

لم تكن هذه الواقعة، الأولى للمهاجم الهداف الذي كان ملء السمع والبصر داخل أروقة نادي الزمالك، ولم يكن هذا هو القرار الأول لرئيس النادي بإيقاف اللاعب، فقد أوقع منصور غرامة الإيقاف على مرسي بعد اعتراضه على تغريم زميله علي جبر مدافع الفريق، عقب طرده من مباراة النجم الساحلي في إياب الدور قبل النهائي، بالكنفدرالية الموسم الماضي.

وقرر منصور من قبل إيقاف اللاعب عمر جابر، بل وألمح إلى طرده من النادي بعد إعلان اللاعب تعاطفه مع مجموعة من رابطة مشجعي النادي “الوايت نايس” عقب أحداث الدفاع الجوي التي وقعت قبل مباراة الزمالك وإنبي الموسم الماضي، وراح ضحيتها عدد من مشجعي الزمالك، غير أن ذلك لم يحدث وأخذ جابر مكانه في التشكيلة الأساسية للفريق حتى الآن.

الزمالك يستبعد باسم مرسي من قائمة الفريق لمباراة بتروجيت، فضلا عن معاقبته بغرامة مالية قدرها 34 ألف دولار، على خلفية مشادة مع زميله محمد سالم في التمرين

باسم مرسي، الذي انتقل إلى الزمالك الموسم الماضي قادما من الإنتاج الحربي في صفقة بلغت مليونا و300 ألف جنيه، (نحو 145 ألف دولار)، أثار غضب مرتضى منصور، وبعض أعضاء الجهاز الفني أثناء تولي محمد صلاح الإدارة الفنية للفريق، بسبب تعليقاته على صفحته الشخصية بموقع “تويتر”، ما دفع منصور لتوقيع غرامة مالية على أيّ لاعب يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي.

سرعان ما انقلب السحر على الساحر وأصبحت مواقع التواصل، التي استخدمها باسم مرسي من قبل للسخرية من جماهير الأهلي وكاد يثير أزمة بين إدارتي الناديين، هي الوسيلة نفسها التي لجأت إليها جماهير الزمالك قبل يومين، في شن هجوم حاد على اللاعب، عقب الأزمة التي نشبت بينه والمهاجم الشاب محمد سالم.

ويرى نجم الزمالك السابق جمال عبدالحميد، في قرار إيقاف باسم مرسي لأجل غير مسمى وعرضه للبيع بالأمر المبالغ فيه، إذ أن حجم الخطأ لا يستحق هذه العقوبة القاسية.

ابتعد باسم مرسي عن مستواه هذا الموسم بعد أن كان هداف الفريق في الموسم الماضي وثاني هدافي الدوري المحلي، ما أدى إلى خروجه من حسابات ماكليش، الذي بات يعتمد على الزامبي إيمانويل مايوكا، وخرج مرسي أيضا من حسابات الأرجنتيني، هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب مصر، حيث كانت آخر مبارياته مع المنتخب أمام تشاد في سبتمبر 2015، خلال التصفيات الأفريقية المؤهلة لأمم أفريقيا 2017 بالغابون.

ويضيف جمال عبدالحميد، للعرب “إن العقوبة واجبة لترسيخ مبدأ الاحترام في التعامل بين مدير الكرة واللاعبين”، لكنه في المقابل يرفض عرض اللاعب للبيع، حتى لا يخسره الزمالك خلال الفترة المقبلة، وطالب إدارة النادي بدراسة القرار جيدا.

ورفض فاروق جعفر نجم الزمالك السابق عرض اللاعب للبيع وطالب باسم مرسي بالتحلي بالصبر وضبط النفس، حتى لا يصاب بالغرور، لافتا إلى أن الزمالك ناد كبير لا يتوقف على أيّ لاعب، وأن من يترك النادي هو الخاسر الأكبر.

23