الزمالك يكمل عقد الثنائية ويحلم بمزيد من الألقاب

يعيش الزمالك فترة حالمة بعد انتصار رائع على الغريم التقليدي الأهلي في نهائي كأس مصر لكرة القدم، ليحقق الثنائية المحلية للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ 27 عاما، وسيتطلع الآن إلى مزيد من الألقاب بعد أن تحدى أخيرا هيمنة منافسه.
الأربعاء 2015/09/23
رجال فيريرا يفكون عقدة الأهلي ويكتبون تاريخا جديدا

القاهرة- اقتنص فريق الزمالك فوزا تاريخيا على حساب غريمه التقليدي الأهلي بهدفين نظيفين في نهائي كأس مصر لكرة القدم في اللقاء الذي أقيم على ملعب بتروسبورت ليحصد الفريق الأبيض لقب كأس مصر ويكمل الثنائية لأول مرة منذ موسم 1958- 1959. وحطم الزمالك بفوزه 2-0 بفضل هدفي المهاجم الدولي باسم مرسي عدة أرقام سلبية ووضع حدا لسيطرة منافسه اللدود التي بدت في وقت ما أنها بلا نهاية. وقال إسماعيل يوسف مدير كرة القدم في الزمالك “المزيد من البطولات قادمة للزمالك في المستقبل”. وأضاف “فزنا بالدوري والآن الكأس وتغلبنا على الأهلي وحطمنا عقدة السنوات الماضية”.

وكان فوز الزمالك في مباراة الاثنين الأول له على الأهلي منذ مايو 2007، حين لعب منافسه بتشكيلة أغلبها من البدلاء بعدما حسم لقب الدوري لصالحه، والثاني فقط في 11 عاما في كافة المسابقات. كما حقق الزمالك الذي يقوده المدرب البرتغالي جيزوالدو فيريرا انتصاره الأول على المنافس التقليدي في كأس مصر منذ هزمه في النهائي في أبريل 1959. وربما وجد الزمالك أخيرا وصفة نجاح مثل تلك التي قادت الأهلي إلى إحراز ثمانية ألقاب متتالية في الدوري منذ 2005 قبل أن يضع منافسه التقليدي حدا لنجاحاته هذا الموسم.

وانتقل الاستقرار الذي تميز به الأهلي طويلا إلى الزمالك مؤخرا بعد انتخاب مرتضى منصور المثير للجدل رئيسا في مارس 2014، وفرض منصور سيطرته على مجلس الإدارة وأنفق ببذخ على ضم لاعبين جدد إلى الزمالك الذي أصبحت حتى مقاعد بدلائه مكتظة بلاعبين دوليين. وتحرك منصور للتعاقد مع المدرب فيريرا الذي قاد بورتو إلى إحراز لقب الدوري البرتغالي ثلاث مرات متتالية بين 2007 و2009 وجدد ثقته في المدرب البالغ عمره 69 عاما رغم إخفاقه في الفوز على الأهلي في مباراتي الدوري حتى في ظل التتويج.

ووقع فيريرا الشهر الماضي عقدا جديدا مع الزمالك حتى يوليو المقبل. وإذا استكمل المدرب البرتغالي عقده سيصبح من بين أطول المدربين بقاء مع الزمالك خلال العقود الأربعة الأخيرة في ناد اشتهر بتغيير مدربيه سريعا. وباستثناء عبدالرحمن فوزي الذي قاد الزمالك بين 1947 و1956 كان حسام حسن المدرب الأكثر بقاء مع الزمالك واستمر في المنصب 20 شهرا بين 2009 و2011.

الزمالك سيلتقي مع الأهلي مجددا في 16 أكتوبر بالإمارات في كأس السوبر المحلية التي ستفتتح الموسم الجديد

لكن في ظل الجمع بين لقبي الدوري والكأس المحليين لأول مرة منذ موسم 1987-1988 تحت قيادة فيريرا، الذي كان نفسه ثالث مدرب للزمالك في الموسم بعد حسام حسن ومحمد صلاح، فإن المدرب البرتغالي من المتوقع أن يحصل على ثقة النادي قبل المزيد من المواجهات المحتملة ضد الغريم التقليدي.

وسيلتقي الزمالك مع الأهلي مجددا في 16 أكتوبر في الإمارات في كأس السوبر المحلية التي ستفتتح الموسم الجديد وقد يلتقيان في نهائي كأس الاتحاد الأفريقي بعدها بأسابيع قليلة عقب تأهلهما للدور قبل النهائي.

وأشاد المجري ماسيمو بوساكا، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بمستوى التحكيم المصري في الفترة الأخيرة على هامش محاضرته حكام النخبة المصريين في معسكر شرم الشيخ.

وحضر عصام عبدالفتاح عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الحكام باتحاد الكرة محاضرة بوساكا ومعاونه مانويل نافارو. وأبدى بوساكا سعادته لتواجده في مصر، مؤكدا أن لجنة الحكام حرصت على حسن الاستقبال والضيافة والاستعداد للمحاضرات النظرية والعملية. وأشاد بوساكا بأداء حكم لقاء القمة بين الأهلي والزمالك، الذي أقيم الاثنين في إطار نهائي كأس مصر، السويدي جوناث إريكسون، واستفسر عن سبب غياب الجماهير في المباراة.

في المقابل أكد فتحي مبروك المدير الفني لفريق الأهلي أنه حزين لخسارة لقب كأس مصر، معترفا بوجود عدد من الأخطاء الدفاعية وغياب بعض عناصر الخبرة في الفريق. وأوضح مبروك أن “الفريق تأثر سلبا بغياب حسام غالي عن وسط الملعب.. وافتقد الشق الهجومي لقدرات وليد سليمان، بالإضافة إلى غياب التوفيق في إنهاء بعض الهجمات التي لاحت للفريق”.

وأضاف المدير الفني للأهلي أن “الفريق سعى في الشوط الثاني إلى تدراك الأخطاء من خلال الدفع بعدد من العناصر الهجومية، إلا أن التوفيق غاب عن كرة محمد حمدي زكي التي ارتدت من القائم”. وأشار مبروك إلى أن “الفريق يملك فرصة لمصالحة الجماهير من خلال الفوز بلقبي السوبر والكونفدرالية”.
22