الزمالك ينهي حقبة "ميدو" ويجدد العهد مع "المشاكس"

الخميس 2014/07/31
المدرب "ميدو" يغادر الزمالك من الباب الصغير

القاهرة - قررت إدارة نادي الزمالك المصري إنهاء تجربة المدرب المصري الشاب أحمد حسام “ميدو”، لتفتح الباب من جديد أمام عودة المشاكس حسام حسن إلى القلعة البيضاء.

أكد مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور إقالة المدير الفني للفريق أحمد حسام “ميدو”، بسبب النتائج المخيّبة في مسابقة دوري أبطال أفريقيا.

وكان الزمالك تعادل سلبا مع مازيمبي الكونغولي، ما أدى إلى تراجع فرصه في نيل إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور نصف النهائي، بعدما توقف رصيده عند 4 نقاط، وهو يحتاج إلى تحقيق الفوز في مباراتيه المقبلتين أمام فيتا كلوب الكونغولي والهلال السوداني، وهو أمر بات صعبا في ظل المنافسة القوية على التأهل بين الفرق الأربعة.

وقد أبلغ عضو مجلس إدارة الزمالك أحمد سليمان “ميدو” بالقرار، وأشار حسام إلى أنه متقبل لهذا القرار وهو على استعداد لخدمة ناديه في أي وقت، معربا عن سعادته بما حققه مع الزمالك “رغم الظروف المعاكسة” التي واجهته طوال فترة إدارته الفنية للفريق.

وكان “ميدو” تولى قيادة الزمالك في يناير الماضي خلفا لحلمي طولان، وأحرز مع الفريق بطولة كأس مصر ليصبح أصغر مدرب يحقق بطولة محلية في مسابقات كرة القدم المصرية. وجدير بالذكر أن “ميدو” كان تقدم باستقالته عقب الإخفاق في بطولة الدوري المصري، بعدما حل الزمالك في المركز الثالث في الدورة الرباعية التي فاز بلقبها الأهلي وحل سموحة ثانيا، إلا أن مجلس إدارة النادي جدد الثقة فيه ليقود الفريق إلى الفوز بكأس مصر. كذلك تجدر الإشارة إلى أن قرار إقالة حسام اتخذ بالتواصل بين أعضاء مجلس إدارة الزمالك ومن دون عقد اجتماع رسمي لتواجدهم خارج القاهرة في إجازة عيد الفطر.

من جانبه أكد أحمد حسام، أنه رحل عن الفريق الأبيض وهو مرفوع الرأس بعد أن حقق لقب بطولة كأس مصر في ظل ظروف صعبة للغاية كان يعاني منها الفريق. وقال ميدو، “ما يسعدني أنني رحلت وأنا بطل كأس مصر وحققت بطولة مهمة في ظل ظروف صعبة للغاية وغيابات كبيرة في صفوف الفريق، وهذا ما يسعدني”.

مضيفا، “عملت من أجل جماهير الزمالك وتحملت ظروف صعبة للغاية والعديد من الأزمات من أجل جماهير الزمالك فقط، وأتمنى أن أكون قد أرضيت هذا الجمهور العظيم فقط”.

أحمد مرتضى منصور: "مجلس إدارة نادي الزمالك ساند ميدو، وقرار الإقالة صدر قبل مواجهة مازيمبي"

وكان “ميدو” قد رفض تقديم استقالته من تدريب الزمالك عقب الفوز ببطولة كأس مصر، وتمسك بالاستمرار في مهمته مع الفريق، وقد تم تجديد الثقة فيه حتى التعادل الأخير مع مازيمبي الكونغولي. في المقابل أكدت إدارة الزمالك أن إقالة المدرب أحمد حسام لم تكن أبدا بسبب التعادل مع مازيمبي، بل كشفت بأن القرار تم اتخاذه بعد فوز الزمالك بكأس مصر مباشرة، لكن تم تأجيل القرار حتى لا يتم قتل فرحة الجماهير باللقب.

وكشف أحمد مرتضى منصور، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، والمتحدث الرسمي باسم المجلس عن أن قرار إقالة أحمد حسام “ميدو” من تدريب الفريق تم اتخاذه قبل مباراة مازيمبي.

وقال أحمد مرتضى:”تم اتخاذ قرار إقالة “ميدو” عقب مباراة سموحة في نهائي الكأس، وفضلنا استمراره حتى لا نقتل فرحة الفوز بلقب الكأس”.

وأضاف مرتضى:”مجلس إدارة نادي الزمالك ساند “ميدو” كثيرا خلال الفترة الماضية، وقرار الإقالة صدر قبل مواجهة مازيمبي وليست نتيجة التعادل السبلي هي السبب في صدور هذا القرار”.

وتولى “ميدو” تدريب الزمالك يوم 21 يناير الماضي ليصبح أصغر مدرب في تاريخ النادي، وبلغ الزمالك تحت قيادته دورة رباعية لتحديد بطل الدوري المصري بصعوبة، وأنهى الموسم في المركز الثالث بينما توج غريمه التقليدي الأهلي باللقب، كما نال الزمالك لقب كأس مصر بعد فوزه في النهائي على سموحة في يوليو. وفي السياق ذاته استقر مجلس إدارة نادي الزمالك على تعيين حسام حسن مديرا فنيا للفريق الأبيض خلال الفترة القادمة بعد إقالة أحمد حسام “ميدو” والجهاز المعاون له بالكامل.

واختار مجلس الزمالك حسام حسن مديرا فنيا للفريق ومعه إبراهيم حسن مديرا للكرة، وطارق السعيد مدربا عاما، وعماد المندوه مدرب حراس مرمى، ووليد بدر مديرا إداريا. وكانت الساعات الماضية قد شهدت مشاورات ومفاوضات بين مجلس الزمالك لاختيار الجهاز الفني الجديد بعد رحيل “ميدو”، وقد تم الاستقرار على حسام حسن رسميا.

أبلغ حسام حسن المدير الفني لمنتخب الأردن مجلس إدارة نادي الزمالك، بتمسكه بتواجد طارق السعيد في جهازه المعاون بالزمالك.

وكان مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك قد اجتمع بحسام حسن المدير الفني لمنتخب الأردن تمهيدا لإعلانه مديرا فنيا للفريق خلفا لأحمد حسام “ميدو”.

22