الزواج المستقر يساعد على الإقلاع عن الكحول

الجمعة 2015/08/07
الزواج المستقر يحفز الطرفين على الإقلاع عن العادات السيئة

أريزونا - أكد باحثون أن الزواج المستقر يحفز الطرفين على الإقلاع عن العادات السيئة، ويحصن الصحة ضد الكثير من الأمراض.

وكشفت دراسات أن العديد من المدخنين أو مدمني الكحول والمخدرات يتوقفون عن عاداتهم السيئة بمساعدة الأزواج ودعمهم، أما العزاب فيعانون مصاعب أكبر في مكافحة إدمانهم على أي شيء.

وتوصل بحث طبي حديث أشرف عليه باحثون من جامعة ميسوري-كولومبيا وجامعة ولاية أريزونا الأميركية، إلى نتائج هامة بشأن حجم الفوائد الصحية للزواج.

وأشار الباحثون إلى أن الزواج يساهم بشكل ملحوظ في الحد من إقبال الشباب على تناول الخمور والمشروبات الكحولية بمختلف أنواعها. وثبت أيضا أن هذه العلاقة المقدسة تساعد في علاج مدمني الخمور والذين يتناولون الكحوليات بشراهة، وتساهم في تغيير سلوكهم للأفضل، وتمكنهم من الإقلاع عن تناولها.

وأضافوا أن مدمني الخمور بعد الزواج يضطرون إلى تغيير عاداتهم اليومية الخاطئة، ومن أهمها تناول الكحوليات، وذلك حتى يستطيعوا التكيف مع الوضع الجديد والإيفاء بمتطلباتهم الزوجية.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية ألكوهوليزم: كلينيكول أند إكسبيريمنتل ريسورتش، خلال شهر أغسطس الجاري.

وكشفت الأبحاث السابقة عن فوائد كثيرة للزواج، أهمها: أنه يقلل فرص الإصابة بالأمراض المزمنة، ويحد من خطر الأزمات القلبية والوفاة المبكرة، ويحسن جودة النوم، ويقلل فرص الإصابة بالسكتة الدماغية، ويعزز الشعور بالسعادة، ويحمي من الاكتئاب.

وأظهرت العديد من الدراسات أن الزواج يطيل العمر أكثر بمرتين من العزوبية، فالشعور بالمسؤولية تجاه الشريك والأولاد يدفع الشخص إلى الاعتناء بنفسه ليتمكن من الاعتناء بالآخرين. وتبين أيضا أن المتزوجين أصحاء أكثر من العزاب.

21