الزواج يزيد من فرص النجاة من السرطان

الأربعاء 2016/04/13
الدعم النفسي والاجتماعي يزيد من فرص النجاة من السرطان

واشنطن- توصلت دراسة أميركية أنجزها فريق من علماء جامعة كاليفورنيا في سان دييغوا على فوائد الزواج، إلى أن من بين فوائده الكثيرة أنه يزيد من فرص النجاة من السرطان.

وكشفت الدراسة التي شملت 800 ألف شخص، من مختلف الأعراق، أن فوائد الزواج تظهر في الرجال البيض -من غير العرق اللاتيني- أكثر من غيرهم في مقاومة مرض السرطان.

وأكدت المشرفة على فريق البحث، ماريا إلينا مارتينيز، أن آثار الزواج الإيجابية متعلقة بالدعم النفسي والاجتماعي أكثر من الدعم الاقتصادي والمادي للمرضى.

وأظهرت النتائج التي استندت على عوامل مثل درجة التأمين الصحي والحالة الاقتصادية الاجتماعية في الأحياء التي يقطنها المرضى، أن فوائد الزواج غير متساوية للجنسين أو لكافة الأعراق، بل رجحت كفة الرجال البيض من غير الأصول اللاتينية أكثر من غيرهم، إذ ظهر أن لغير المتزوجين منهم نسبة خطورة أعلى من المتزوجين بـ24 بالمئة، فيما كانت النسبة المتعلقة بخطورة السرطان للنساء العازبات من بيضاوات البشرة أعلى بنسبة 17 بالمئة من السيدات البيض المتزوجات.

ولم تقف الدراسة على سر فائدة الزواج، بل دعت إلى إجراء المزيد من الدراسات لسبر ذلك السر، مثل تأثير اعتناء الأزواج ببعضهم وتذكيرهم لبعضهم بعضا بمواعيد مراجعة الطبيب، أو الدعم النفسي ضد الاكتئاب، أو مناولتهم الأدوية لأزواجهم أو غير ذلك؟

وأشارت إلى أن غير المتزوجين من مرضى السرطان أكثر عرضة من غيرهم للمخاطر وعدم التماثل للشفاء، ولذلك شددت على ضرورة أن يحصلوا على قسط وافر من الدعم النفسي والاجتماعي ممن حولهم لأنهم “مجموعة ضعيفة”.

ومن جانبه علق الدكتور آلان وورسلي من مركز أبحاث السرطان البريطاني قائلا: “إن كان سر ارتفاع فرص نجاة المتزوجين مردّه أن أزواجهم يحفزونهم لمراجعة الطبيب في مراحل باكرة، فينبغي على العزاب أن يحذوا حذوهم ويستشيروا طبيباً في أبكر وقت ممكن لدى الشك بعرض ما”.

21