الزوراء يحصد لقب الدوري العراقي

الثلاثاء 2016/05/24
لقب تاريخي للزوراء

بغداد - لم يكن أكثر المتفائلين من مشجعي وأنصار الزوراء يتوقع أن يخطف فريقهم لقب الدوري العراقي للمرة الثالثة عشرة في تاريخه في ظل ظروف خانقة وأزمة اقتصادية جعلت ميزانية أبرز أندية العاصمة جماهيرية خاوية على العكس من أندية أخرى تمتعت بموارد مالية ضخمة. فقد توج الزوراء الذي حافظ على سجله هذا الموسم خاليا من الخسارة، بلقب الموسم ولم يستلم لاعبوه سوى ثلاثين بالمئة من مبالغ تعاقداتهم.

وتوج الزوراء باللقب رسميا الأحد بعد تعادله مع النفط (1-1) في المرحلة الأخيرة من الدور النهائي للمسابقة المحلية.

وخاض الزوراء خلال الموسم المنتهي 24 مباراة فاز في 15 وتعادل تسع مرات وهو الفريق الذي لم يتعرض إلى الخسارة.

قال مدرب الزوراء باسم قاسم “على الرغم من التتويج فإن مستقبل الفريق لا يمكن التكهن به، ولا يمكن التخطيط لبرنامج المشاركة في النسخة المقبلة من بطولة كأس الاتحاد في الوقت الحاضر، بسبب الغموض الذي يحيط بالوضع المالي للفريق”.

وتساءل قاسم الذي لم يتحدث عن مستقبله مع الفريق بعد الحصول معه على اللقب “كيف نخطط للمستقبل واللاعبون لم يستلموا حتى هذه اللحظة سوى ثلاثين بالمئة من مبالغ العقود الرسمية الموقعة مع الإدارة وهذا ما يجعل الأخيرة ملزمة بتأمين كل الاستحقاقات المالية في الفترة القريبة المقبلة وإلا فإن سمعة السجل التاريخي للفريق ستتأثر كثيرا”. وهي المرة الثانية التي يحصل فيها قاسم على لقب المسابقة المحلية بعد ما حققه أول مرة مع نادي دهوك في موسم 2009-2010.

يذكر أن أشهر المدربين الذين مروا على فريق كرة القدم في نادي الزوراء هم جرجيس إلياس وسعدي صالح وعمو بابا وأنور جسام وواثق ناجي وعدنان حمد وعامر جميل، وأشهر من تولى رئاسة النادي نجم الكرة العراقية السابق أحمد راضي.

وارتدى قميص الزوراء ودافع عن ألوانه على مدى مواسم وعقود سابقة عدد كبير من نجوم الكرة العراقية الأفذاذ من بينهم حازم جسام وثامر يوسف وعلي كاظم وفلاح حسن وعدنان درجان وعادل خضير وراضي شنيشل وأحمد راضي وأحمد عبدالجبار وعبدالأمير ناجي وحساني علوان.

وتواجد في تشكيلة الزوراء هذا الموسم لاعبو المنتخب العراقي الأول علاء عبدالزهرة ومهند عبدالرحيم والحارس محمد كاصد، والسوريون حسين جويد وعدي جفال وزاهر ميداني إلى جانب مجموعة من اللاعبين الشباب.

22