الزوراء يسعى لمواصلة سلسلة انتصاراته

الخميس 2014/03/20
الزوراء يريد الاقتراب من كوكبة الطليعة

بغداد - يتقابل فريقا الزوراء وزاخو، اليوم الخميس، في مباراة مهمة على ملعب “الشعب”، ضمن منافسات الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، وهي مباراة سبق تأجيلها من الجولة 5 للبطولة. ويحتل فريق الزوراء المركز 10 حاليا برصيد 17 نقطة من 5 حالات فوز وتعادلين و6 هزائم، بينما يتقدم زاخو موقعا واحدا في المركز 9 برصيد 18 نقطة من 5 حالات فوز ومثلها من الهزائم، إضافة إلى 3 تعادلات.

ويأمل لاعبو الزوراء في مواصلة انتصاراتهم التي حققوها خلال الأسبوعين الماضيين على فريقي نفط ميسان 2-1 والطلبة بهدف واحد، معوّلين على روحهم العالية ورغبتهم الجامحة في العودة إلى المراكز الأولى قرب القمة. أما زاخو فقد خسر مباراته الأخيرة أمام كربلاء بثلاثة أهداف دون مقابل، لتتسبب تلك النتيجة في إيقاف رحلة جمع النقاط والانتصارات التي بدأت منذ 6 جولات.

الزوراء يعتمد على ثبات التشكيلة التي يلعب بها المدرب راضي شنيشل، والذي يضم نخبة منسجمة من اللاعبين الشباب والخبرة (علاء كاطع، مؤيد خالد، حيدر عبد الأمير، حسين جويد، زاهر ميداني، أحمد كوبي، صالح سدير، أمجد وليد، مروان حسين)، بينما يراهن المدرب السوري محمد قويض على اندفاع فريقه ولاعبيه وبحثهم عن أفضل النتائج لعل أبرزهم: عصام ياسين، عبد اللطيف البهداري، حاتم زيدان، سامر سعيد، أودير فلوريس، رجا رافع، محمد سعد.

وكانت نتائج الزوراء مع أندية شمالي العراق هذا الموسم، متمثلة في الخسارة مرتين أمام دهوك وأربيل بثنائية، غير أن المباراتين جرتا في إقليم كوردستان وليس بالعاصمة بغداد. والمفارقة تكمن في أن فريق زاخو لم يفز خارج ملعبه ولم تكن نتائجه إيجابية في مبارياته خارج معقله، وبالتحديد في بغداد التي خسر فيها أمام الطلبة 1-3 وتعادل مع المصافي دون أهداف، بينما تلقى معظم هزائمه في الملاعب المختلفة أمام نفط الجنوب وكربلاء وتعادل مع الميناء.

ومن ناحية أخرى أبدت الهيئة الإدارية لنادي الزوراء، رضاها عن مستوى فريق كرة القدم المشارك في منافسات الدوري الممتاز، وأكدت أن النادي بخير ولا يعاني من مشاكل وهو فريق كبير “يمرض ولا يموت”. وفيما انتقدت إهمال اتحاد كرة القدم السابق والحالي لدوري الفئات العمرية، أكدت على أنها تعاني من “قلة الأموال التي لو توفرت لتعاقدت مع نجم برشلونة الأسباني ليونيل ميسي”. وقال رئيس الهيئة الإدارية لنادي الزوراء فلاح، “إن الزوراء بخير ولا يعاني من مشاكل وهو فريق كبير يمرض ولا يموت وأنا مطمئن على وضعه الحالي”.

فريق زاخو لم يفز خارج ملعبه ولم تكن نتائجه إيجابية في مبارياته خارج معقله وبالتحديد في بغداد

وأضاف حسن أن “الزوراء عوّدنا دائما على أن يكون في المقدمة ولا تزال أمامنا مباريات مهمة من المرحلة الأولى ومرحلة ثانية للعودة إلى المقدمة”، مؤكد أنه “لو توفر لدينا المال لكان لنا مطلق الحرية بأن نتعاقد مع أفضل اللاعبين، فمن يمتلك الأموال الكثيرة يمكنه التعاقد حتى مع الأسطورة نجم نادي برشلونة الأسباني ليونيل ميسي”.

وتابع حسن “نحن نعمل في إدارة الزوراء بالممكن حسب الموارد المتوفرة لدينا، وهي أضعف ميزانية موجودة لدى فرق الدوري الممتاز”، مشيرا إلى أنه “خلال السنوات الأربع التي عملنا فيها كهيئة إدارية حققنا نتائج جيّدة”.

وأكد حسن أنه “لا يوجد في الدوري العراقي اليوم اللاعب السوبر الحقيقي”، عازيا السبب إلى “إهمال القاعدة وعدم إعارة أي اهتمام من قبل اتحاد كرة القدم السابق والحالي وحتى قبل عام 2003 لدوري الفئات العمرية”.

22