الزياني: ندرس إنشاء شرطة خليجية

الأربعاء 2013/10/30
الزياني: المجلس ضد نشر الفوضى في العالم العربي

المنامة- كشف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبداللطيف الزياني أن دول المجلس تدرس مشروعا لإنشاء شرطة خليجية على نمط الشرطة الأوروبية.

وقال الزياني إن دول المجلس تدرك تماما ما يحيط بها من المخاطر الداخلية والإقليمية والدولية وتعي كذلك أنه لا يمكن مواجهة هذه المخاطر إلا بالتعاون المشترك.

وكان المسؤول الخليجي يتحدث في كلمة له بمناسبة افتتاح المؤتمر الخليجي الاستراتيجي الذي ينظمه مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة، والذي بدأ أمس أعماله في المنامة، قائلا إن دول المجلس أصبحت أكثر من أي وقت مضى متماسكة ومتكاتفة وهي تتحدث بصوت واحد حول كافة القضايا الإقليمية والدولية.

وأضاف أن السياسات الخارجية لدول مجلس التعاون مبنية على مبدأين مترابطين؛ المبدأ الأول هو احترام وحدة وسيادة واستقرار الدول المجاورة وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، أما المبدأ الثاني فهو الإيمان بأن الاستقرار المحلي والإقليمي يقوم على نبذ العنف بكافة أشكاله وتبني الحوار للحيلولة دون حدوث النزاعات.

وأشار الأمين العام لمجلس التعاون إلى الأزمات السياسية التي شهدتها عدد من الدول العربية، معتبرا أن دول المجلس دعت بكل وضوح وبأعلى صوتها إلى نبذ العنف وتجنب إراقة الدماء ونشر الفوضى والاضطراب.

ومن جهة أخرى أكد الأمين العام لمجلس التعاون أن دول المجلس تدرك المخاطر والتهديدات التي يمكن أن تزعزع الاستقرار فيها وهي تؤمن بأن أي هجوم أو تهديد لأية دولة من الدول الأعضاء يعتبر هجوما على الجميع وأن حماية أمن دول المجلس تبدأ من الحدود الخليجية بدلا من الحدود الوطنية لكل دولة، مشيرا إلى أن دول المجلس تبذل جهودا لمكافحة الجريمة المنظمة والحركات الإرهابية وهجمات الفضاء الإلكتروني وغسيل الأموال وغيرها من الجرائم المالية الدولية الخطيرة بكافة أشكالها.

وشدد الزياني على أهمية أن يشعر مواطنو دول المجلس بالترابط الوثيق فيما بينهم من خلال سياسات مجلس التعاون الحالية والمستقبلية والمكاسب التي تحققت ممثلة في السوق الخليجية المشتركة والاتحاد الجمركي والمواطنة الاقتصادية التي أتاحت لمواطني دول المجلس حرية التنقل والعمل والإقامة والتملك في أية دولة من دول المجلس.

3