الزيوت مفيدة للجسم لكن بضوابط صحية

الخميس 2017/07/20
زيت الزيتون يخفض مستوى الكوليسترول الضار

بون (ألمانيا) - يعد الزيت عنصرا أساسيا لا غنى عنه في المطبخ. وتنتشر على رفوف المحال التجارية أنواع عديدة من الزيوت، تختلف في ما بينها من حيث الاستخدامات والفوائد الصحية.

والدهون ليست ذات خصائص صحية موحدة؛ لذا تعد بعض الدهون أكثر فائدة للصحة مقارَنةً بدهون أخرى. ويفرق خبراء التغذية بين ثلاثة أنواع من الدهون: هي الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة الأحادية والدهون غير المشبعة المتعددة.

ويحتاج الجسم إلى هذه الأنواع الثلاثة، وخاصة الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية والأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة “أوميغا 3” و“أوميغا 6”؛ إذ أنها تساعد على ضبط نسب الكوليسترول وضغط الدم، ومن ثم الوقاية من أمراض القلب.

وقالت هايكه راب من المركز الاتحادي للتغذية إن الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية ينبغي أن تشكل ثلث الدهون التي نتناولها، وأن تشكل الأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة ثلثًا آخر.

زيت الزيتون يتكون من ثلاثة أرباع أحماضا غير مشبعة أحادية ويساعد على خفض مستوى الكوليسترول الضار

وقد يبدو هذا الأمر معقدا، ولكن القاعدة الصحية توصي بوجوب الإكثار من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، خاصة الأحماض الدهنية أوميغا 3.

يحث خبراء التغذية على ألا يخلو أي مطبخ من زيت اللفت، فهو يحتوي على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة. كما أنه يتمتع بتناسب جيد، حيث يقابل كلَّ جزأين من الأوميغا 6 تقريبا جزءٌ من الأوميغا 3.

وأشارت خبيرة التغذية الألمانية داغمار فون كرام إلى أن هذا النوع من الزيوت يتحمل درجات الحرارة العالية دون أن يحترق، كما أن النوع المعصور على البارد يضفي مذاقا فريدا على السلطات وأطعمة باردة أخرى. ويعد زيت الزيتون واحدا من أكثر أنواع الزيوت المحببة بفضل مذاقها الفريد. وفي العادة يتكون هذا الزيت من ثلاثة أرباع من أحماض دهنية غير مشبعة أحادية، ويساعد على خفض مستوى الكوليسترول الضار. وينصح الطاهي الألماني أليكساندر هوبر باستخدام أنواع جيدة من زيت الزيتون المعصور على البارد، مع مراعاة عدم تعريضه للحرارة.

ويعتبر زيت بذر الكتان من أهم الزيوت الغنية بالأوميغا 3؛ فهو يحتوي على 70 بالمئة من هذه الأحماض الدهنية الأساسية، ولكنه سريع التزنخ، لذا يُفضل شراء كميات صغيرة واستهلاكها بسرعة، كما يمكن حفظه في وعاء مقاوم للتجمد في المُجمّد.

وتحتوي المكسرات في الغالب على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة؛ لذا فهي تعتبر من مصادر الدهون الصحية. كما تتمتع الزيوت المستخلصة من المكسرات بمذاق مركّز ومميز؛ فعلى سبيل المثال يُضفي زيت الفول السوداني نكهة لذيذة على الأطباق الآسيوية، فضلا عن أنه يتعرض لدرجات الحرارة العالية دون مشاكل.

ويعتبر زيت عباد الشمس مصدرا جيّدا لفيتامين إي، حيث تحتوي ملعقة واحدة من هذا الزيت على 40 بالمئة من الاحتياجات اليومية للفيتامين. تشكل الدهون المشبعة الأحادية نسبة كبيرة تبلغ 70 بالمئة من زيت عبّاد الشمس وتساعد على تقليل ضغط الدم. وينبه خبراء التغذية إلى وجود أنواع من زيت عبّاد الشمس، في الأسواق، تحتوي على دهون مهدرجة ضارة بصحة القلب.

17