الساحر ميسي رجل المهمات الكبرى

الجمعة 2015/05/08
ميسي يجدد العهد مع التألق

برشلونة (أسبانيا) - استعاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عاداته القديمة ليكون رجل المناسبات الكبيرة مرة جديدة، وذلك بعد أن طوى صفحة مخيبة عام 2014 خرج فيها خالي الوفاض مع ناديه ومنتخب بلاده.

وكان الفريق الكاتالوني خرج من دون أي لقب الموسم الماضي، في حين تعرض ميسي لخيبة أمل أخرى تمثلت في خسارة منتخب بلاده المباراة النهائية أمام ألمانيا في مونديال البرازيل 2014.

لكنه أبى إلا أن يثأر مرتين من بعض أفراد المنتخب الألماني أولا من الخسارة في نهائي المونديال وثانيا من الخروج المدوي على يد الفريق البافاري قبل موسمين في نصف نهائي دوري الأبطال بخسارته 0-7 في مجموع المباراتين.

وضرب ميسي بقوة ضد بايرن ميونيخ الذي ضم في صفوفه ستة لاعبين ممن توجوا أبطالا للعالم في صفوف المانشافت وسجل هدفين ومرر الكرة الحاسمة التي جاء منها الهدف الثالث ليضع فريقه في مأمن من المفاجآت بنسبة كبيرة إيابا وليصبح فريقه على مشارف المباراة النهائية المقررة في برلين في 6 يونيو المقبل. واستعاد الأرجنتيني مستواه الرائع بعد موسم 2013-2014 مخيب ووصفه مدربه لويس أنريكه بأنه “لاعب من كوكب آخر”.

وبفضل ثنائيته في مرمى بايرن ميونيخ، استعاد ميسي صدارة ترتيب هدافي المسابقة القارية برصيد 77 هدفا متفوقا على رونالدو بفارق هدف واحد، كما أنه بات أفضل هداف في المسابقة الأوروبية هذا الموسم برصيد 10 أهداف. لكن ميسي المتواضع ردد قائلا “الشيء الأهم بالنسبة إلي هي الألقاب الجماعية”.

وأشاد الأسباني جوزيب غوارديولا المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ الألماني بأداء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ، الذي كان كلمة السر في الفوز العريض الذي حققه النادي الكتالوني على فريقه.

وقال غوارديولا “ميسي عاد مجددا ليظهر موهبته.. لقد خلق العديد من فرص التسجيل”.

وكان غوارديولا قد أكد خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة أنه لا يوجد نظام دفاعي قادر على إيقاف اللاعب الأرجنتيني، حيث قال “إذا كان ميسي في حالته الطبيعية كما أعرفه فلا يوجد سبيل لإيقافه”. وأعرب عن أسفه لما آلت إليه نتيجة المباراة، مؤكدا أنه يفكر الآن في مباراة العودة “لقد كنا نسير بشكل جيد معظم فترات المباراة.. العودة ستكون صعبة ولكننا سنحاول.. لا زال هناك 90 دقيقة”.

ونفى أن تكون عودته لملعب الكامب نو قد أثرت عليه سلبا “أنا أقوم بعملي بشكل جيد قدر المستطاع.. في هذا الإطار الاعتبارات الشخصية تصبح قليلة الأهمية.. كنت أشعر بأنني على ما يرام طوال الوقت وكنت أفكر في المباراة”.

واستمر الصراع بين النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، فبعد أن انفرد الأول بالرقم القياسي من حيث عدد الأهداف المسجلة في مسابقة دوري أبطال أوروبا بعدما سجل هدفه الـ76 في 114 مباراة خاضها حتى الآن، وجاء في لقاء فريقه ريال مدريد الأسباني مع مضيفه يوفنتوس الإيطالي في ذهاب الدور نصف النهائي، رد عليه الأرجنتيني بتسجيله هدفين ليسترد منه الرقم القياسي.

واعتبر رئيس نادي برشلونة الأسباني جوسيب ماريا بارتوميو أن لاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي هو أفضل لاعب “على مر العصور”. وأثنى بارتوميو على ميسي، مضيفا أن اللاعب الأرجنتيني كان الأفضل خلال اللقاء.

وقال رئيس النادي الكتالوني “أعتقد أننا سعداء بأشياء كثيرة في النادي، فالفريق الأول له أهمية ويقدم موسما استثنائيا، مضيفا أن ميسي يثبت أنه رقم واحد والأفضل على مر العصور، لكن علينا أن نعمل لأن أمامنا مباراة هامة السبت القادم، في إشارة إلى لقاء ريال سوسييداد في إطار الجولة الـ36 من الليغا”.

23