الساعدي القذافي "يعتذر" من الليبيين ويطلب "الصفح"

الأحد 2014/03/30
الساعدي القذافي بعد جاه السلطة يرتدي ملابس السجن

طرابلس - أعلنت السلطات الليبية أن الساعدي القذافي سيمثل في الأيام القريبة أمام المحكمة في أول القضايا المسندة إليه. وأوضح رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام في ليبيا، الصديق الصور، أن هناك عدة اتهامات وجهت لنجل القذافي، وقد تم حبسه احتياطيا على ذمة القضايا المسندة إليه.

وحول التسجيل الذي تم بثه عن الساعدي أكد الصور أن المعني لم يذكر فيه أية تفاصيل تتعلق بالقضايا أو بسرية التحقيق، مشيرا إلى أن التسجيل كان عبارة عن إثبات ونفي للكثير من الشائعات التي من شأنها أن تضعف الموقف الليبي أمام محكمة الجنايات الدولية بالادعاء بأن هذا الشخص يتعرض للتعذيب والإساءة.

وكان الساعدي القذافي، المعتقل في طرابلس، قد ظهر في تسجيل مرئي بثّته قناة ليبيا الرسمية فنّد فيه تعرضه للتعذيب أو الإساءة منذ وصوله إلى السجون الليبية .

والساعدي القذافي، الذي يتهمه القضاء بجرائم هدفت إلى إبقاء والده معمر القذافي في السلطة، تسلمته طرابلس في السادس من مارس من النيجر التي كان لجأ إليها في سبتمبر 2011 قبيل سقوط نظام القذافي بعد ثورة مسلحة استمرت ثمانية أشهر.

وقال الساعدي القذافي في الشريط الذي بثه التلفزيون الليبي الرسمي “أطلب الصفح من شعب وحكومة ليبيا”، قبل أن يقر بوقوفه خلف أعمال “زعزعت استقرار” البلاد.

وأضاف الساعدي، الذي ارتدى الزي الأزرق للسجن وجلس في أحد مكاتب إدارة السجون “أريد أن أطمئن عائلتي (…) أنا بخير، أنا بصحة جيدة وأتلقى معاملة جيدة جدا”.

2