السباحة التدريجية ضرورية لكبار السن حتى في الصيف

يتم تشجيع كبار السن على ممارسة السباحة التي تعد الرياضة الأسهل والأقل جهدا للمفاصل، وهي ثاني أكثر أنواع الرياضة سهولة بعد المشي.
الأحد 2018/09/09
الغطس مباشرة في المياه الباردة قد يسبب أزمة قلبية

برلين – الغطس في مياه باردة في يوم صيف حار هو شيء لا يقاوم، ولكن يتعين على كبار السن النزول ببطء إلى المياه قبل أن يغمروا أنفسهم فيها بالكامل.

ويوضح آخيم فيزه من الجمعية الألمانية لإنقاذ الحياة (دي. إل. آر. جي) أن درجة حرارة المياه يمكن أن تكون أقل بكثير من خارجها. ويضيف أن الأوعية الدموية تتمدد في الطقس الحار وتنقبض بسرعة بالغطس في المياه الباردة، وهو ما يمكن أن يسبب أزمة قلبية لشخص يعاني من مشاكل قلبية وعائية. ويمكن أن يؤدي فقدان الوعي الناجم عن هذا إلى الغرق. ينصح فيزه كبار السن بأن يضعوا أولا أقدامهم فسيقانهم في المياه الضحلة، ثم يبللون أذرعهم. ويقول “بهذه الطريقة تبرد جسمك تدريجيا وبعد ذلك ابدأ في السباحة”.

ومن المهم أيضا أن “يستمع” كبار السن لأجسامهم وألا ينزلوا إلى المياه إلا إذا كانوا يشعرون أنهم بحالة جيدة.

وهناك خطر آخر بالمبالغة في تقدير قدراتك البدنية، فإذا لم تكن لائقا بدينا أو لم تسبح منذ فترة طويلة يجب عدم الابتعاد عن الشاطئ.

ويؤكد فيزه أنه يجب حتى على السباحين المتمرسين ألا يسبحوا بمفردهم، فإذا كنت مع شخص يمكن أن يراقب كل منكما الآخر. ويتعين على من يسبحون بمفردهم أن يختاروا بقعة من المياه يوجد فيها أشخاص آخرون. وينصح كبار السن بالسباحة حيث يوجد منقذ.

ويتعين على مرضى السكري الانتباه بشكل خاص لعدم السباحة على معدة فارغة. ويشير فيزه إلى أن “السباحة تستهلك الكثير من الطاقة”، فينفد مخزون السباح من الطاقة سريعا ويمكن أن يكون تراجع مستويات السكر في الدم مسألة خطيرة في المياه.

تجدر اللإشارة إلى أن فريقا من الباحثين الأميركيين أثبت فائدة السباحة على صحة كبار السن في ما يخص ضغط الدم. فقد قام الباحثون بمتابعة 43 رجلا وامرأة في متوسط عمر 60 عاما ممن يعانون من ضغط الدم المرتفع، إلا أنهم يتمتعون بالصحة وشرعوا في ممارسة السباحة لعدة مرات في الأسبوع وتمكنوا من تقليل ضغط الدم الانقباضي بشكل مؤثر.

وتم تقسيم أفراد العينة بشكل عشوائي إلى مجموعتين: الأولى تمارس رياضة السباحة، بينما الأخرى تمارس تمارين الاسترخاء على مدار 12 أسبوعا. مارس أفراد المجموعة الأولى السباحة 3 إلى 4 مرات في الأسبوع، وبالتدريج جعلوا فترة السباحة تزيد إلى 45 دقيقة في كل مرة، وسجل هؤلاء الأشخاص انخفاضا ملحوظا في ضغط الدم. وفي المتوسط عندما بدأ أفراد العينة في ممارسة السباحة كانت قراءة الضغط الانقباضي 131 ملليمترا، وبعد 3 أشهر من ممارسة السباحة انخفضت القراءة إلى 122 درجة.

ويُعرف ضغط الدم الطبيعي بمتوسط قراءة 80/120 وتسجيل قراءة 90/140 أو أكثر يعني ضغط دم مرتفعا.

وعادة ما يتم تشجيع كبار السن على ممارسة السباحة التي تعد الرياضة الأسهل والأقل جهدا للمفاصل، وهي ثاني أكثر أنواع الرياضة سهولة بعد المشي.

18