السباح الأسترالي سيمبسون يغيب عن الأولمبياد

كودي سيمبسون يخفق في التأهل لمنافسات السباحة بدورة الألعاب الأولمبية المقبلة بالعاصمة اليابانية طوكيو
السبت 2021/06/19
لم يتدرب سوى لأشهر قليلة

برلين – أخفق السباح الأسترالي كودي سيمبسون في التأهل لمنافسات السباحة بدورة الألعاب الأولمبية المقبلة بالعاصمة اليابانية طوكيو، رغم تقديم عروض جيدة خلال التجارب الأسترالية في أديلايد، المؤهلة للأولمبياد. وذكرت وسائل إعلام أن سيمبسون (24  عاما) كان يسعى للتأهل إلى منافسات 100 متر فراشة، لكنه احتل المركز الأخير في الدور النهائي من التجارب.

ومع ذلك، كانت مشاركة سيمبسون في التجارب بمثابة إنجاز، خاصة وأنه لم يتدرب سوى لأشهر قليلة. وسجل سيمبسون 52.94 ثانية في الدور النهائي من التجارب متأخرا بفارق ضئيل عن الزمن المطلوب للتأهل للأولمبياد وهو 51.70 ثانية، علما وأنه كان من المفترض أن يحتل أحد المركزين الأوليين للتأهل ضمن الفريق الأسترالي.

وتعهد سيمبسون بالعمل من أجل التأهل لأولمبياد 2024 في باريس، قائلا عبر حسابه في تطبيق إنستغرام الذي يتابعه نحو أربعة ملايين مستخدم، “أراكم بعد ثلاثة أعوام”. وتأهل ماتيو تيمبل إلى الأولمبياد بعد أن حقق زمنا قياسيا محلّيا مسجلا 50.45 ثانية، كما تأهل برفقته ديفيد مورجان.

ويواجه المنظمون قرارا مثيرا للجدل ومعقدا بشأن عدد المشجعين المحليين الذين سيكونون في المدرجات لمتابعة الألعاب، إن سمح بذلك.

وبدأ الرياضيون الأولمبيون اليابانيون بالفعل في تلقي اللقاح، وتم توسيع نطاق التلقيح ليشمل الطواقم العاملة في الأولمبياد والمتطوعين وغيرهم ممن سيكونون على احتكاك بالمشاركين الأجانب.

كما يريدون أيضا منع حضور المتفرّجين من خارج المنطقة التي يقام فيها حدث رياضي معين في الأولمبياد، وحذروا المنظمين من ضرورة الاستعداد لعكس المسار وحظر الجماهير إذا تفاقمت حالات العدوى أو زاد الضغط على النظام الطبي خلال الألعاب.

وحذرت هاشيموتو من أنه إذا كان الوضع الوبائي “لا يزال يمثل تحديا كبيرا” في اليابان عند إقامة الألعاب، فسيكون المنظمون مستعدين لحظر المشجعين “قد نضطر إلى اتخاذ قرار صعب للغاية بعدم السماح بحضور الجماهير في اللحظة الأخيرة”.

ومن المتوقع صدور قرار نهائي بشأن المشجعين المحليين الأسبوع المقبل، حيث أفادت تقارير وسائل الإعلام المحلية بأن الحد الأقصى للجمهور سيكون 10 آلاف شخص.

22