السباق ينطلق نحو "جائزة الصحافة العربية"

الإعلان عن الفائزين سيكون في حفل توزيع الجوائز الذي سيتزامن مع ختام منتدى الإعلام العربي في 26 مارس 2020.
الأربعاء 2019/10/23
الجائزة تكرّم الكوادر الصحافية العربية المتميزة من مختلف أنحاء المنطقة والعالم

دبي - أعلنت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية ممثلة بنادي دبي للصحافة، عن فتح باب التقدُّم للمشاركة في الجائزة بدورتها التاسعة عشرة، ضمن فئاتها الثلاث عشرة التي تشمل مختلف مجالات العمل الصحافي.

وحدّد نادي دبي للصحافة تاريخ 6 يناير 2020 موعداً نهائياً لتسلُّم طلبات المشاركة وترشيحات المؤسسات الصحافية ضمن مختلف فئات الجائزة، حيث تبدأ فور إغلاق باب تلقي المشاركات عمليات الفرز الأولية تمهيداً لباقي خطوات التحكيم بمختلف مراحلها وصولاً لاختيار ثلاثة مرشحين عن كل فئة قبيل إعلان الفائزين في حفل توزيع الجوائز الذي سيتزامن مع ختام منتدى الإعلام العربي في 26 مارس 2020.

وذكرت الأمانة العامة للجائزة أن المعايير المهنية الرفيعة المُتّبعة في اختيار وتكريم الكوادر الصحافية العربية المتميزة من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، ستبقى الضمانة التي تكفل للجائزة نزاهتها وسمعتها الناصعة التي تلقى احترام وتقدير مجتمع الصحافة العربية، والإطار الذي يكفل لها الاستمرار في القيام برسالتها على الوجه الأكمل بما يعود بالإيجاب في نهاية المطاف على القارئ العربي.

جاسم الشمسي: الارتفاع متواصل لمنحنى جودة الأعمال المشاركة
جاسم الشمسي: الارتفاع متواصل لمنحنى جودة الأعمال المشاركة

ودعا جاسم الشمسي، مدير جائزة الصحافة العربية، كافة المؤسسات الصحافية والصحافيين العرب لزيارة الموقع الإلكتروني للجائزة :

(https://aja.dpc.org.ae) والاطلاع على شروط ومعايير الترشح للجائزة، بما فيها المستجدات التي استحدثتها الأمانة العامة في ما يتعلق بقواعد المشاركة وشروط الترشّح والمعايير المعتمدة للتحكيم وفرز الأعمال.

وقال الشمسي إن الارتفاع المتواصل لمنحنى جودة الأعمال المشاركة خلال السنوات الماضية يبشّر بتلقي مشاركات على قدر كبير من التميز ربما تتجاوز في جودتها ما تلقته الجائزة من أعمال خلال الدورات السابقة.

وأشار إلى أن نادي دبي للصحافة سيوفر كافة عناصر الدعم لتسهيل عملية ترشّح الصحافيين العرب المتواجدين في مناطق متفرقة من العالم.

وقد أدخلت الأمانة العامة للجائزة مجموعة من الأفكار التطويرية على عمل الجائزة في العام الماضي، من ضمنها وضع آلية جديدة للفرز بهدف الارتقاء بعملية تحكيم الجائزة وتطويرها لتكون مرنة ومواكبة للمتغيرات السريعة في قطاع الصحافة والإعلام، بالاستناد إلى أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، حيث أتاح النظام الجديد لكل عضو تقييم المشاركات عبر رابط إلكتروني مخصص ومنح كل عمل درجة من 1 إلى 10 شريطة وضع ملاحظات حول كل عمل مقدم، تمهيداً لتحويل النتائج إلى لجان التحكيم التي تبدأ عملية التحكيم الفعلي للجائزة بعد استخلاص نتائج الفرز.

18