السبانخ وقود لسيارات المستقبل

السبت 2014/07/26
السبانخ تهدد عرش البنزين

بوردو – قد تصبح السبانخ قريبا وقودا لسيارات المستقبل، حيث يمكن لسائقي السيارات الاستغناء عن مشاكل البنزين وأسعاره الآخذة في الصعود، فالسبانخ تبشر بتحويل عصر الطاقة من الذهب الأسود إلى السبانخ، لقدرتها على تحويل ضوء الشمس إلى مصدر وقود بديل نظيف وفعال حسب أبحاث أجريت في فرنسا.

فقد عكف الباحثون من جامعة بوردو الفرنسية بالتعاون مع شركة “أريزونا” الأميركية على استخراج مجمع البروتين من السبانخ أطلق عليه “الضوئي الثاني -2 “، فبمجرد استخراج البروتينات قام الفريق البحثي بتوجيه شعاع الليزر وتم تسجيل التغيرات التي تطرأ على الإلكترون.

وتحتاج هذه البروتينات إلى الضوء حتى يتمكن شعاع الليزر العمل كأشعة الشمس في هذه التجربة، وعند بدء عمل البروتينات استخدم الباحثون تقنيات متقدمة مثل الرنين المغناطيسي الإلكتروني والتحليل الطيفي للأشعة السينية لمراقبة كيفية الهيكلة الإلكترونية من التغييرات بمرور الوقت مع جزيئات أدت مهامها.

وأوضح يوليار بوشكار بجامعة بوردو الفرنسية والمشرف على تطوير الأبحاث، أن “البروتينات التي نحن بصدد دراستها هي جزء من النظام الأكثر كفاءة على الإطلاق، وقادرة على تحول الطاقة من الشمس إلى طاقة كيميائية لا مثيل لها مع كفاءة بنسبة 60 بالمئة”، مشيرا إلى أن فهم هذا النظامأمر لا غنى عنه في أبحاث الطاقة البديلة يهدف إلى خلق التمثيل الضوئي الاصطناعي.

وأضاف بوشكار أن التمثيل الضوئي الاصطناعي يمكن أن يسمح بتحويل الطاقة الشمسية إلى وقود متجدد صديق البيئة المستند إلى الهيدروجين.

24