السبسي.. جنازة وطنية تكريما لمسيرة رجل دولة

نقل جثمان الرئيس الراحل على سيارة عسكرية باتجاه القصر، وسط حشود من المواطنين الذين تجمعوا أمام المستشفى لوداعه.
الجمعة 2019/07/26
تونس تبكي رئيسها

تونس – من المقرر أن تنظم تونس جنازة وطنية كبيرة السبت بحضور عدد من زعماء دول العالم للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي الذي سيدفن بمقبرة "الجلاز" بالعاصمة.

ونقلت قوات الأمن والجيش صباح الجمعة جثمان الرئيس التونسي الراحل من المستشفي العسكري حيث وافته المنية أمس عن سن 93 عام، إلى قصر الرئاسة بقرطاج.

ونقل الجثمان على سيارة عسكرية باتجاه القصر، وسط حشود من المواطنين الذين تجمعوا أمام المستشفى لوداعه.

وتلقت وزارة الخارجية التونسية العديد من برقيات التعازي الصادرة عن قادة العالم نظرا للمكانة الخاصة التي يحظى بها لديهم رئيس الدولة الراحل، وعبر عدد من القادة والشخصيات الدولية وأصدقاء تونس عن رغبتهم في حضور موكب الجنازة.

وبحسب الدستور التونسي تولى رئيس البرلمان محمد الناصر منصب الرئاسة مؤقتا لفترة أدناها 45 يوما وأقصاها 90 يوما.

كما أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس عن تقديم موعد الانتخابات الرئاسية إلى يوم 15 سبتمبر المقبل بدلا من يوم 17 نوفمبر.

ولم يطرأ أي تغيير في موعد الانتخابات التشريعية المحدد لها يوم السادس من أكتوبر المقبل.

وكان قال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد إن الجيش سيتولى تأمين جنازة وطنية كبيرة للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي غدا السبت. وصرح الشاهد للصحافيين إن عددا من رؤساء الدول الأجنبية سيحضرون جنازة الرئيس الراحل الذي توفي في المستشفى العسكري.

وقال الشاهد "الرئيس كانت له سمعة كبرى في العالم وفي أوروبا والخليج العربي. ننتظر قدوم وفود أجنبية لحضور موكب الدفن". وأضاف رئيس الحكومة "تونس قدمت اليوم صورة مميزة إلى العالم للتداول السلمي على السلطة بسلاسة وإطار حضاري".