السبسي: مبادرات حل الأزمة الليبية سطحية

الأربعاء 2017/08/02
السبسي: اتصلنا بجميع الحساسيات السياسية الليبية بمن فيهم المشير حفتر

تونس – قال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إن “المبادرة التي تقدمت بها تونس مع مصر والجزائر لحل الأزمة في ليبيا مبادرة رصينة”، فيما وصف بقية المبادرات بـ”السطحية”.

جاء ذلك في كلمة أدلى بها السبسي في اختتام الندوة السنوية لرؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية، التي انطلقت أشغالها الأربعاء الماضي بالعاصمة تونس.

وأضاف السبسي “قمنا بمحاولة رصينة لم نرد القيام بها لوحدنا رغم أن الليبيين جميعا دون استثناء أرادوا ذلك، وأدخلنا في المبادرة دول الجوار مصر والجزائر”.

ولفت إلى “وجود عدّة تدخلات أخرى لحل الأزمة قامت بها دول عربية، فضلا عن تركيا ودول أفريقية أخرى”.

وأضاف في ذات السياق “بعض المحاولات وقعت في مصر، وكذلك في الإمارات وفرنسا للتقريب بين الجهتين في ليبيا، لكن كل هذه المحاولات كانت سطحية لأن فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية وخليفة حفتر قائد الجيش يعتبران جزءا من المشكل وربما من الحل أيضا”.

واستطرد قائلا “نحن اتصلنا بجميع الحساسيات السياسية الليبية بمن فيهم المشير حفتر، وحددنا دعوة لقدومه إلى تونس لكنه حتى اليوم تأخر عن اللقاء”.

وأردف قائلا “مؤخرا التقيت مبعوثين عن حفتر قابلتهم شخصيا وتحدثت معهم وقال أحدهم أثناء لقائي بهم إن المشير يريد الاتصال بك واتصل بي بالفعل”.

وأضاف “كنت صريحا مع حفتر خلال الاتصال، وقلت له يا حضرة المشير أنت جزء من المشكل إلى الآن، وتونس تريدك أن تكون جزءا من الحل ونحن لا نستبعد أحدا”.

وبحسب السبسي فإن حفتر رد في اتصالهما قائلا “أنا أريد أن أكون جزءا من الحل ولدينا ثقة في تونس، وثقة فيك شخصيا”.

4