السبسي يبحث مع وفد أميركي الوضع في ليبيا

الرئيس التونسي يؤكد أن "بلاده تتابع باهتمام بالغ المستجدات الأخيرة وتداعياتها على الشعب الليبي".
الأحد 2019/04/21
تنسيق الجهود بهدف إنهاء حالة التوتر في ليبيا

تونس - بحث الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي مع وفد من الكونغرس الأميركي، تطورات الأوضاع في ليبيا. وقالت الرئاسة التونسية في بيان، السبت، إن السبسي استقبل وفدا من الكونغرس في قصر قرطاج بالعاصمة يتقدمه رئيس اللجنة القضائية السيناتور ليندسي غراهام، بحضور وزير الخارجية خميس الجهيناوي.

وأوضح السبسي أن “بلاده تتابع باهتمام بالغ المستجدات الأخيرة وتداعياتها على الشعب الليبي، وعلى استقرار تونس ودول الجوار والمنطقة عموما”. وأبرز “سعي تونس الدائم لحث الأشقاء الليبيين على تغليب المصلحة الوطنية العليا ومواصلة الحوار برعاية الأمم المتحدة، من أجل التوصل إلى تسوية سياسية شاملة ودائمة تضمن وحدة ليبيا واستقرارها”.

وفي بداية أبريل الجاري، أطلق المشير خليفة حفتر عملية عسكرية تهدف إلى تخليص البلاد من سطوة الميليشيات. وقالت شعبة الإعلام الحربي، السبت، إن “ميليشيات مصراتة تطلق طائراتها الحربية لاستهداف المدنيين في غريان ومزدة في محاولة لمنع تقدم الجيش إلى وسط العاصمة”، مشيرة إلى أن الدفاعات الأرضية للجيش الليبي “لها بالمرصاد”.

وتزامنا مع تقدم الجيش الليبي أعلنت واشنطن دعمها للعملية التي أطلقها حفتر نحو طرابلس من خلال اتصال هاتفي بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والمشير خليفة حفتر الجمعة، والذي أقر من خلاله الرئيس الأميركي بالدور الجوهري لحفتر في مكافحة الإرهاب وتأمين موارد ليبيا النفطية.

وأفادت الخارجية التونسية، الجمعة، بأن العمل جار لتحضير اجتماع يضم وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر، لتنسيق الجهود بهدف إنهاء حالة التوتر في ليبيا واستئناف المباحثات السياسية.

من جانبه أكد وفد الكونغرس أن “الزيارة (لم تحدد مدتها) تهدف إلى تأكيد الاهتمام الكبير الذي توليه بلاده لنجاح التجربة الديمقراطية الرائدة في تونس، منوها بعمق علاقات الصداقة بين تونس والولايات المتحدة.

2