السبسي يحشد الدعم السياسي والاقتصادي لتونس من روما

الأربعاء 2017/02/08
الرئيس التونسي مع وزير الخارجية الايطالي

تونس - يؤدي الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، زيارة رسمية إلى إيطاليا، يومي 8 و9 فبراير 2017، بدعوة من نظيره الإيطالي، سيرجيو ماتارالا. وتتزامن هذه الزيارة مع الذكرى الـ60 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقال معز السيناوي، سفير تونس بروما، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية التونسية، إن زيارة السبسي إلى إيطاليا، تندرج في إطار “حرص قيادتي البلدين على المزيد من توطيد العلاقات الثنائية”.

وأشار السيناوي إلى أن “الجانب الإيطالي يولي أهمية خاصة لهذه الزيارة”، مضيفا أن هذا الاهتمام يتجلى من خلال اللقاءات رفيعة المستوى المبرمجة خلال هذه الزيارة، حيث ستكون للرئيس التونسي لقاءات مع كل من الرئيس الإيطالي، الذي أدى زيارة رسمية إلى تونس يوم 18 مايو 2015، ورئيس حكومته، ورئيس مجلس الشيوخ، ورئيسة مجلس النواب، إلى جانب عدد من المسؤولين والشخصيات الإيطالية.

وذكر السفير التونسي أنه تمت دعوة رئيس الجمهورية لإلقاء خطاب أمام البرلمانيين الإيطاليين بمجلس الشيوخ، بحضور رئيسي مجلس الشيوخ ومجلس النواب.

وقال السيناوي، بخصوص الجانب الاقتصادي للزيارة، إن رئيس الدولة سيشرف على لقاء اقتصادي، يضم مجموعة من المسؤولين ورجال أعمال من البلدين، بهدف تعزيز الشراكة الاقتصادية وإعطاء دفع جديد للاستثمارات الإيطالية في تونس، إلى جانب متابعة نتائج المؤتمر الدولي للاستثمار بتونس، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن يتم التوقيع على العديد من الاتفاقيات، في العديد من مجالات التعاون.

وأشار إلى أن رئيس الجمهورية سيلتقي أيضا في ختام هذه الزيارة، بممثلي الجالية التونسية المقيمة بإيطاليا.

وتهدف الزيارة بالأساس، وفق تصريحات الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، رضا بوقزي، إلى “حث المسؤولين الإيطاليين على أهمية حشد دعم أكبر لتونس، لا سيما في ضوء التحديات التي تواجهها البلاد من الناحية الأمنية والاقتصادية، على الصعيدين الوطني والإقليمي”.

وقال بوقزي “إن إيطاليا الجارة الأوروبية الأقرب إلى تونس، يمكنها أن تلعب دورا بارزا في إبلاغ صوت بلادنا إلى قادة أوروبا والعالم، لإفرادها بدعم أكبر، خصوصا مع تولي إيطاليا خلال سنة 2017، رئاسة مجموعة الدول السبع الكبار”.

4