السبسي يدعو الليبيين للإسراع بالحوار

الجمعة 2017/01/06
ضرورة الوفاق

تونس - دعا الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الخميس، كافة الأطراف الليبية إلى “الإسراع بإيجاد أرضية مشتركة للحوار والمصالحة من أجل بناء دولة مستقرة، بما يقطع الطريق أمام التدخلات الخارجية”.

جاء ذلك في بيان صادر عن الرئاسة التونسية، عقب لقاء جمع السبسي ورئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، بقصر الرئاسة في قرطاج بالعاصمة تونس.

وحث الرئيس التونسي، الأطراف الليبية على التعاون مع منظمة الأمم المتحدة في ترتيبات العملية السياسية لإنهاء الأزمة التي تشهدها البلاد.

وقال إن “المبادرة التي قدمتها تونس لحل الأزمة الليبية، ترمي إلى مساعدة مختلف الأطراف في ليبيا وتشجيعها على الحوار من أجل بلوغ الوفاق المنشود، خدمة لمصلحة بلادها ودول الجوار”.

وأشار السبسي إلى أن “التنسيق جار خاصة مع كل من الجزائر ومصر لإنجاح المبادرة وتحقيق أهدافها”.

وقدمت تونس، خلال ترؤسها في سبتمبر الماضي الدورة العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، الذي عقد بالقاهرة، مبادرة تهدف إلى تفعيل دور الجامعة بالمساعدة على تجاوز الأزمة الراهنة في ليبيا.

وجدد الرئيس التونسي حرص بلاده على عدم التدخل في الشأن الداخلي لليبيا، ووقوفها على مسافة واحدة من جميع الأطراف، ودعوتها إلى ضمان وحدة ليبيا وأمنها واستقرارها.

من جانبه، أعرب صالح عن شكره وتقديره للرئيس السبسي لحرصه المتواصل على إيجاد مخرج سريع للأزمة في ليبيا.

واعتبر صالح، الذي وصل إلى تونس الأربعاء في زيارة رسمية غير محددة المدة، أن مبادرة تونس والمساعي المبذولة لإنهاء الأزمة الليبية من كل من الجزائر ومصر، “خطوة في الاتجاه الصحيح”.

وعقب سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، دخلت ليبيا في مرحلة من الانقسام السياسي تمخض عنها وجود حكومتين وبرلمانيين وجيشين متنافسين في طرابلس غربا ومدينتي طبرق والبيضاء شرقا.

4