السبعة الكبار يناقشون احتواء روسيا دون عقوبات

وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى يبدؤون مباحثات تمهيدية حول كيفية إبقاء الضغط على روسيا دون فرض عقوبات.
الاثنين 2018/04/23
موقف موحد

تورونتو (كندا) - بدأ وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى؛ الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان، الأحد، مباحثات تمهيدية حول كيفية إبقاء الضغط على روسيا دون فرض المزيد من العقوبات، حيث ستساعد المحادثات الأولية في التحضير لقمة زعماء دول المجموعة المقررة في كندا في أوائل يونيو القادم.

وأدانت المجموعة، الأسبوع الماضي، الهجوم الروسي بغاز الأعصاب في بريطانيا، حيث أكد مسؤول بارز من إحدى دول المجموعة أن الوزراء قلقون للغاية بشأن ما ترى المجموعة أنه نمط من السلوك الروسي السيء المستمر منذ سنوات.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لرويترز “أعتقد أنهم مهتمون بالتوصل إلى نهج موحد لتوصيل قلقنا البالغ ورفضنا وكيفية العمل معا على معالجة الأمر”.

وفرضت دول غربية نطاقا واسعا من العقوبات على روسيا في السنوات القليلة الماضية بعد ضمها لشبه جزيرة القرم ودعمها لمسلحين ينشطون في شرق أوكرانيا ومساندتها للرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت مؤخرا، حزمة من العقوبات الجديدة على روسيا بموجب قانون مكافحة أعداء أميركا الذي تم إقراره على خلفية شبهات التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية الأخيرة، ما يعمق هوة الصراع مع الغرب، خاصة بعد عزل موسكو دبلوماسيا على خلفية تسميم العميل السابق سيرجي سكريبال على الأراضي البريطانية.

وفرضت واشنطن عقوبات على سبع شخصيات روسية متهمة بدعم جهود الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتقويض الديمقراطية في بلدان غربية.

ووصف مسؤولون أميركيون رفيعو المستوى رجال الأعمال الأثرياء الروس الذين شملتهم العقوبات بأنهم من “دائرة بوتين المقربة” مشيرين إلى احتمال تجميد أي أصول يمتلكونها في مناطق خاضعة لسلطة الولايات المتحدة القضائية.

وبين الذين شملتهم العقوبات قطب تجارة المعادن أوليغ ديريباسكا الذي يوصف بأنه يعمل لصالح الحكومة الروسية، إضافة إلى مدير شركة الغاز الروسية العملاقة غازبروم أليكسي ميلر.

وفي الإجمال، استهدفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب سبعة من أفراد فئة الأوليغارش في روسيا و12 شركة يملكها أو يسيطر عليها هؤلاء إضافة إلى 17 مسؤولا روسيا رفيعا وشركة حكومية لتصدير الأسلحة.

5