السجن المؤبد لـ 11 متهما بالتخطيط لأعمال إرهابية في الامارات

الأحد 2016/03/27
الضرب بيد من حديد للقضاء على الارهاب

أبوظبي - قضت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا بالإمارات الأحد بالسجن المؤبد لأحد عشر متهما في القضية المعروفة بـ"مجموعة شباب المنارة" خططت لتنفيذ "اعمال ارهابية" في البلاد.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن المحكمة برئاسة القاضي محمد جراح الطنيجي قضت بالسجن المؤبد على 11 متهما، اثنان منهم غيابيا، من أصل 41 متهما في القضية، والسجن 15 سنة على متهمين اثنين و10 سنوات لـ 13 متهما وثلاث سنوات لستة متهمين وخمس سنوات لاثنين من المتهمين.

وقضت المحكمة ببراءة سبعة أشخاص وإبعاد أربعة بعد انقضاء العقوبة، إضافة إلى حل المجموعة ومصادرة الأجهزة المضبوطة.

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهمين تهما تتعلق باعتناق "الفكر التكفيري الإرهابي المتطرف بهدف القيام بأعمال إرهابية داخل أراضي الدولة وتعريض أمنها وسلامتها وحياة الأفراد فيها للخطر، بما في ذلك قيادتها ورموزها، وإلحاق الضرر بالمرافق العامة والخاصة، بهدف الانقضاض على السلطة في الدولة، لإقامة دولة خلافة مزعومة على نحو يتفق وأفكارهم ومعتقداتهم التكفيرية المتطرفة".

وأنشأ المتهمون وأداروا مواقع إلكترونية على الإنترنت من شأنها الإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي والإخلال بالنظام العام، وحيازة واستعمال أجهزة لاسلكية دون الحصول على ترخيص من السلطات المختصة.

وشملت التهم إدخال المتهمين لأسلحة وذخائر نارية وصناعة متفجرات بقصد ارتكاب جرائم إرهابية تمس أمن الدولة ومصالحها الى جانب جمع الأموال وإمداد المنظمات الإرهابية بها لإعانتهم على تنفيذ أغراضهم الإرهابية وإعداد الأسلحة النارية والذخائر والمواد التفجيرية اللازمة لتنفيذ أهدافهم بالاضافة الى تواصلهم مع منظمات إرهابية خارجية وامدادهم بالأموال والأشخاص اللازمين للاستعانة بهم في تحقيق أهدافهم داخل الدولة ولتحقيق أغراضها الإرهابية كما قاموا بامداد جماعات ارهابية بالمال لاعانتهم على تنفيذ اغراضهم ضد دولة أجنبية.

1