السجن المؤبد لـ19 "إخوانيا" لإدانتهم بالتجمهر والتخريب

الأحد 2017/06/18
إثارة الشغب

القاهرة- قالت مصادر قضائية إن دائرة الإرهاب بمحكمة الجنايات في محافظة الشرقية المصرية عاقبت الأحد 19 متهما تقول السلطات إنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة بالسجن المؤبد لإدانتهم بالتجمهر والتخريب وتنظيم مسيرات معادية للدولة.

وقال مصدر إن الحكم بالسجن المؤبد صدر غيابيا على المتهمين ومن بينهم امرأة، كما عاقبت المحكمة متهمين آخرين في القضية بالسجن ثلاث سنوات لكل منهما حضوريا وبرأت متهما حاضرا أيضا.

وأضاف أن المتهمين أحيلوا إلى المحاكمة في عام 2015 بتهم "التجمهر والتخريب وحيازة أسلحة نارية ومطبوعات تحريضية والتحريض على العنف وإثارة الشغب وتنظيم مسيرات معادية للدولة والجيش والشرطة".

وتشير الاتهامات إلى مظاهرات شابها العنف نظمها مؤيدون لجماعة الإخوان المسلمين احتجاجا على عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة في منتصف 2013 بعد مظاهرات حاشدة طالبت بإنهاء حكمه الذي استمر عاما.

ويحق للمحكوم عليهما بالسجن في هذه القضية الطعن أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية بينما تعاد محاكمة المحكوم عليهم غيابيا إذا ألقت الشرطة القبض عليهم أو سلموا أنفسهم دون حاجة للطعن بالنقض.

ويقع مقر محكمة جنايات الشرقية في مدينة الزقازيق عاصمة المحافظة لكن المحاكمة عقدت في مدينة بلبيس القريبة من القاهرة لأسباب أمنية بحسب المصادر القضائية.

وقد أحالت محكمة جنايات القاهرة أمس السبت أوراق 30 متهما في قضية اغتيال النائب العام هشام بركات في 2015 إلى مفتي الجمهورية تمهيدا للحكم بإعدامهم وهي القضية التي حوكم فيها 67 متهما تقول السلطات إنهم أعضاء في جماعة الإخوان.

وحددت المحكمة جلسة 22 يوليو للنطق بالحكم بعد سماع رأي المفتي، وهو رأي غير ملزم قانونا، وبعد النطق بالحكم يجوز للمحكوم عليهم حضوريا الطعن عليه. وحوكم 67 متهما في القضية بينهم 51 حضوريا.

وقتل بركات في انفجار سيارة ملغومة أثناء مرور موكبه بالقاهرة في هجوم اتهمت السلطات جماعة الإخوان المسلمين بتنفيذه بمساعدة أعضاء من حركة حماس عبر أنفاق سرية تحت خط الحدود مع قطاع غزة. وتنفي الجماعتان هذه الاتهامات.

وقال المستشار حسن فريد رئيس المحكمة "إن المؤامرة الغاشمة من المأجورين على استهداف النائب العام السابق هشام بركات واغتياله تكاتف فيها قوى الشر والطغيان من ضعاف النفوس والمفسدين في الأرض، لا يقوم بها إلا فئة باغية استحلت دماء طاهرة سفكتها طائفة فاجرة".

ونطق رئيس المحكمة أسماء 31 متهما، لكنه كان يشير إلى شخص واحد كرر اسمه مرتين بالخطأ.

ومن بين من أحيلت أوراقهم إلى المفتي يحيى موسى عضو مكتب الإرشاد في جماعة الإخوان وهو من بين من حوكموا غيابيا. وهناك 14 آخرون حوكموا غيابيا ممن أحيلت أوراقهم إلى المفتي.

وأذاعت وزارة الداخلية العام الماضي لقطات فيديو لمتهمين اعترفوا بالسفر إلى غزة وتلقي تدريبات قتالية بمساعدة حماس لكن بعضهم أنكر الاعترافات أمام المحكمة.

1