السجن المؤبد لقائدين بارزين للخمير الحمر

الجمعة 2014/08/08
فرحة ممزوجة بالدموع بعد انصاف اهالي الضحايا

بنوم بنه - أصدرت محكمة خاصة لجرائم الحرب في كمبوديا تدعمها الأمم المتحدة حكما بالسجن مدى الحياة، الخميس، على اثنين من أبرز قادة نظام الخمير الحمر الباقين على قيد الحياة.

وقد أدانتهما المحكمة بارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية عن دوريهما في ما تسمى بثورة “حقول القتل” في عقد السبعينات من القرن الماضي.

وقال رئيس المحكمة نيل نون إن “الأخ رقم اثنان نيون تشيا والرئيس السابق خيو سامفان تواطآ في عمليات إجلاء قسرية وجرائم قتل وإعدامات دبرها النظام في إطار ثورته الماوية المتطرفة”.

ويعتبر هذا الحكم الثاني من نوعه الذي تصدره هذه المحكمة الكمبودية الخاصة منذ أن بدأت عملها قبل تـسع سنوات أي منذ سنة 2005.

ويبقى العجوزان نيون تشيا البالغ من العمر 83 عاما وخيو سامفان البالغ من العمر 88 عاما قيد المحاكمة حيث يواجهان اتهامات أخرى من قبل الادعاء الكمبودي تتعلق بالإبادة الجماعية وذلك في المرحلة الثانية من المحاكمة المعقدة التي بدأت أول فصولها، الأسبوع الماضي.

وتشير الإحصائيات الرسمية وفقا لمنظمات حقوقية وأممية إلى أن ما بين 1.7 مليون إلي 2.2 مليون مدني قتلوا إبان حكم نظام الخمير الحمر.

وخلال المحاكمة التي بدأت في نوفمبر 2011 اعترف نيون شيا بكونه مسؤولا معنويا عن سفك الدماء الذي جرى في بلاده، في حين عبر خيو سامفان عن ندمه ولكنه أشار إلى أنه لم يكن إلا مسؤولا صوريا في نظام بول بوت الحاكم حينها.

وكان بوت الراحل زعيما لنظام الخمير الحمر الذي سعى إلي تحويل كمبوديا إلي مدينة فاضلة للفلاحين، وفق محللين، حيث يعتقدون، في الوقت نفسه، أن هذين الحاكمين ربما يكونان الأخيرين للمحكمة نظرا للأعمار المتقدمة والصحة المتدهورة للمتهمين.

يذكر أن نظام الخمير الحمر تأسس في ستينات القرن العشرين كذراع مسلح للحزب الشيوعي الكمبودي حيث تولى الحكم في كمبوديا بعد استيلائه على العاصمة بنوم بنه عام 1975.

5