السجن عام ونصف لنائب مراقب الإخوان في الأردن

الأحد 2015/02/15
زكي بني ارشيد يواجه السجن بعد انتقاده الإمارات

عمان- اصدرت محكمة أمن الدولة الاردنية الاحد حكما بالسجن عام ونصف بحق نائب المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين في الاردن بسبب انتقاده دولة الامارات لادراجها الاخوان المسلمين على قائمة للتنظيمات الارهابية.

وقرر قاضي المحكمة سجن زكي بني ارشيد عام ونصف بعد ادانته بتهمة "القيام باعمال من شانها ان تعرض المملكة لتعكير صلاتها وصفو علاقتها بدولة اجنبية". وخفضت المحكمة العقوبة من ثلاثة اعوام الى عام ونصف "لاسباب مخففة تقديرية".

ولم يصدر أي رد فعل من بني ارشيد عن صدور القرار. وقال محامي الدفاع صالح العرموطي انه سيطعن بالحكم امام محكمة التمييز.

واكد رئيس وزراء الاردن عبد الله النسور في 25 نوفمبر ان بلاده لن تسمح لاي شخص بان يسيء الى علاقاتها مع دولة الامارات التي يعمل فيها 225 الف اردني.

وقال النسور ان "دولة الامارات العربية الشقيقة تربطنا بها علاقات اخوية مميزة وتأتينا منها مساعدات كل طالع شمس ولدينا 225 الف أردني يعملون فيها يعيلون نحو مليون اردني". واضاف "اذا أراد أي شخص ان يغرد ويخرب بيوت هؤلاء الناس فشعب الاردن لن يقبل هذا الامر".

وكانت اولى جلسات محاكمة بني ارشيد (57 عاما) عقدت في 18 ديسمبر الماضي. وقال بني ارشيد في الجلسة الاولى ان "هذه محكمة غير مختصة للنظر في التهمة الموجهة لي التهمة من اختصاص قانون المطبوعات والنشر وهو صاحب الولاية كوني نشرت كلامي على صفحتي بموقع فيسبوك".

كما ادعى بني ارشيد ان "كل الاجراءات (من ضبط وتوقيف ومحاكمة) غير دستورية وباطلة، واطالب بالغاء المحاكمة ورد اعتباري".

واوقف بني ارشيد في 20 نوفمبر الماضي اثر انتقاده دولة الامارات عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لنشرها قائمة التنظيمات الارهابية".

ونشرت الامارات في 15 نوفمبر الماضي قائمة تضم 83 مجموعة صنفتها على انها ارهابية، ومن ضمنها تنظيم "الدولة الاسلامية" المتطرف والاخوان المسلمون وتنظيم القاعدة والحوثيون في اليمن.وضمت القائمة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي الداعية المدافع عن الاخوان المسلمين.

1