السجن لكل بريطاني يستقبل كلبه الضيوف بالنباح

الاثنين 2014/05/19
ضحايا عض الكلاب في بريطانيا ارتفع بنسبة 551 بالمئة

لندن – حذّرت جمعية خيرية للرفق بالحيوان في بريطانيا من أن مالكي الكلاب قد يواجهون السجن، في حال قامت حيواناتهم بالقفز لاستقبال الزوار في منازلهم.

وقالت صحيفة “ميل أون صندي” إن تعديلات جرى إدخالها على قانون الكلاب الخطرة ستجعل مالكي الكلاب في بريطانيا مسؤولين إذا ما خرجت حيواناتهم الأليفة عن نطاق السيطرة، بعد أن كان هذا القانون يقتصر على الأماكن العامة فقط.

وأضافت أن التعديلات الجديدة ستعرّض مالكي الكلاب إلى عقوبة تصل إلى 5 سنوات في السجن إذا قامت حيواناتهم بمهاجمة أي شخص وأصابته بجروح، وتهدف أيضاً إلى حماية سعاة البريد منها عند تسليم الرسائل.

وقالت المتحدثة باسم الجمعية الخيرية (الصندوق الوطني لرعاية الحيوان)، كلير ويليامز، “المشكلة التي نواجهها الآن هي تفسير بند خروج الكلاب الأليفة عن نطاق السيطرة في التعديلات التي جرى إدخالها على القانون، لأن أي كلب ودي يمكن أن ينبح ويندفع نحو شخص عندما يقترب من الباب الأمامي لمنزل مالكه، وهذا قد لا يكون سلوكاً عدوانياً لكن يمكن أن يُنظر إليه على أنه تهديد”. وأضافت ويليامز “القانون الجديد للكلاب الخطرة لم يجر اختباره حتى الآن، لذلك حذّرنا مالكي الكلاب الأليفة، وطلبنا منهم توخي الحيطة عند استقبال الضيوف”.

وكانت دراسة كشفت أن ضحايا عض الكلاب الذين خضعوا للعلاج في المستشفيات البريطانية ارتفع بنسبة 551 بالمئة خلال العقدين الماضيين، وحذّرت من أن قسماً كبيراً من الكلاب الأليفة صار يشكل تهديداً على الناس.

24