السجن لكويتي حرض على الطائفية في تويتر

الأربعاء 2014/09/10
الإدعاء يقول أن البذالي نشر تغريدات تحرض على الفتنة الطائفية

الكويت – قضت محكمة الجنايات الكويتية، أمس، بحبس الناشط مبارك البذالي 3 سنوات بعد أن أدانته بـ“شق الوحدة الوطنية”، و“سب وازدراء فئة من المجتمع، وإثارة الفتنة الطائفية”، بحسب مصدر قضائي.

ووجهت النيابة العامة الكويتية في نوفمبر الماضي، للبذالي تهمة القيام بشكل علني عن طريق الكتابة على موقعه الخاص في “تويتر” بالحض على كراهية وازدراء فئة من فئات المجتمع، وإثارة الفتن الطائفية، عن طريق نشر تغريدات تتضمن عبارات وألفاظا من شأنها أن تذكي كراهية وازدراء فئة الشيعة في المجتمع وإثارة الفتنة بينها وبين فئة أهل السنة والجماعة.

ومثل البذالي أمس أمام المحكمة، وأنكر الاتهام المسند إليه، مشيرا إلى أنه “لم يقصد الإساءة للمذهب الشيعي”، بحسب المدعي بالحق المدني المحامي علي العلي الذي قال عقب صدور الحكم، إنه “استند في شكواه التي قدمها ضد البذالي إلى نص المادة الأولى من قانون حماية الوحدة الوطنية”.

وتنص هذه المادة على أنه “يحظر القيام أو الدعوة أو الحض بأي وسيلة من وسائل التعبير المنصوص عليها في المادة 29 من القانون رقم 31 لسنة 1970 بتعديل بعض أحكام قانون الجزاء على كراهية أو ازدراء أي فئة من فئات المجتمع، أو إثارة الفتن الطائفية أو القبلية، أو نشر الأفكار الداعية إلى تفوق أي عرق أو جماعة أو لون أو أصل أو مذهب ديني أو جنس أو نسب، أو التحريض على عمل من أعمـال العنف لهــذا الغــرض، أو إذاعة أو نشر أو طبع أو بــث أو إعــادة بث أو إنتاج أو تداول أي محتوى أو مطبـوع أو مادة مرئية أو مسموعــة، أو بث وعادة بث إشاعات كاذبة تتضمـن مـا من شأنه أن يؤدي إلى ما تقدم”.

ويعد هذا الحكم الأول من نوعه منذ إقرار قانون الوحدة الوطنية في الكويت عام 2012.

ووفقا لمصادر قضائية، يحق للبذالي وهو سني، استئناف الحكم الصادر في حقه.

19