السجن لمعذب القط "أوسكار"

الأربعاء 2014/02/05
فرنسي يظهر في فيديو يقوم فيه بقذف قط صغير على جدار

باريس - قضت محكمة فرنسية الاثنين بالسجن لمدة عام بحق رجل فرنسي، ظهر في مقطع مصور وهو يقوم “بقذف قط صغير على جدار” قبل أن يتركه مصابا في غابة، وذلك بتهمة القسوة على الحيوانات.

وأثار المقطع المصور، الذي حمّله فريد جيلاس (24 عاما)على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، غضبا دوليا. ووقع أكثر من 100 ألف شخص على عريضة على الإنترنت تطالب بمعاقبته.

وقد نصبت عدة جمعيات فرنسية للرفق بالحيوانات نفسها طرفا مدنيا في القضية دفاعا عن القط من بينها مؤسسة “بريجيت باردو” والجمعية الباريسية “ستيفان لامارت”.

وقالت صحيفة لوباريزيان الفرنسية إن العشرات من مؤيدي القط “أوسكار”، قد تجمعوا خارج مقر المحاكمة وقاموا بتنظيم وقفة احتجاجية جنبنا إلى جنب مع بعض ممثلي المنظمات المدنية ومصحوبين ببعض الحيوانات الأليفة، للتنديد بالمتهم ومطالبين بمحاكمته مع وصفه “بالمجرم القاسي”.

وأصدر القضاة حكما بالسجن لمدة سنة على المدان إضافة إلى منعه من تربية أي حيوان، في وقت لاحق.

وفي المقطع المصور الذي صوره صديق له، يظهر جيلاس، المعروف لدى الشرطة بسوابقه، وهو يضحك أثناء قذفه الحيوان الأليف بعنف إلى السماء ثم يضرب به حائط بناية شاهقة في مرسيليا مسقط رأسه.

وتعرض القط “أوسكار”، الذي تم إنقاذه من قبل جمعية لمنع القسوة على الحيوانات وإعادته إلى صاحبه، لكسر في مخلب.

وقال جيلاس للمحكمة في مرسيليا : “لا أعرف ماذا حدث لي. لقد كنت أحمق، وأنا نادم على ما فعلت”.

24