السجن لممثلة إيرانية بسبب تصريحات سياسية

الأربعاء 2013/10/30
اهنغراني لا تزال حرة وقادرة على ممارسة أنشطتها

طهران – أصدرت محكمة إيرانية حكما بسجن الممثلة والمخرجة الإيرانية بيغاه أهنغراني لمدة 18 شهرا بسبب تصريحاتها السياسية، ومقابلات أجرتها مع وسائل إعلام أجنبية.

قالت منجيه حكمت والدة الفنانة الإيرانية بيغاه أهنغاراني إن محكمة إيرانية حكمت على ابنتها بالسجن لمدة سنة ونصف السنة، غير أن الحكم لم ينفذ على الفور.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا" عن السيدة حكمت قولها "المحكمة حكمت على ابنتها بالسجن 18 شهرا".

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية أن هذا الحكم صدر بحق الممثلة بسبب "تصريحات سياسية ومقابلات أعطيت لوسائل إعلام أجنبية معادية".

وأضافت حكمت "تأمل العائلة أنه وسط المناخ الجديد السائد (بعد انتخاب الرئيس حسن روحاني)، سيتم تخفيف القيود التي فرضت على الممثلة"، مؤكدة أنها ستستأنف الحكم.

ولا تزال اهنغراني وهي ممثلة ومخرجة سينمائية تبلغ من العمر 29 عاما، حرة وقادرة على ممارسة أنشطتها. وينص القانون على وجوب أن تصادق محكمة الاستئناف على الحكم لتنفيذه.

وردا على سؤال عن مصير الممثلة، قال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين محسني ايجائي أنها حرة "ولم يتم توقيفها". وأوضحت حكمت، وهي أيضا مخرجة أفلام، أن ابنتها ممنوعة من مغادرة الأراضي الإيرانية منذ ثلاثة أعوام. وكانت أوقفت في يوليو 2011 وأفرج عنها بكفالة بعد أسبوع.

وقبل هذا التوقيف، منعت اهنغراني من التوجه إلى ألمانيا حيث كانت ستعلق على بطولة العالم لكرة القدم النسائية في إطار مدونة أنشأتها قناة "دويتشي فيلي" الألمانية.

واهنغراني التي أيدت روحاني في الانتخابات الأخيرة كانت دعمت بقوة مرشح المعارضة مير حسين موسوي في انتخابات 2009 الرئاسية والتي فاز فيها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

تجدر الإشارة إلى أن أهنغاراني فازت في مهرجان فجر السينمائي الإيراني في شهر فبراير الماضي بجائزة عن دور مساعد في فيلم "دار باند" أي "المحاصرة".

24