السجن مدى الحياة لقاتل قس بولوني في تونس

الاثنين 2014/06/16
الحادثة اثارت الكثير من الهواجس الأمنية في تونس

تونس – أصدر القضاء التونسي، أمس، حكما بالسجن مدى الحياة بحق قاتل القس البولوني، في حادث هز الرأي العام التونسي عام 2011.

وذكرت تقارير إعلامية تونسية، أن محكمة الاستئناف قضت بالسجن المؤبد لقاتل القس البولوني ماريك ماريوستز ربينسكي (34 عاما)، بعد ثبوت إدانته بذبحه في المدرسة الكاثوليكية للراهبات بمحافظة منوبة القريبة من العاصمة.

وأثار الحادث الذي وقع في ذروة الانفلات الأمني، عقب الثورة التي عاشتها تونس عام 2011 ووجه ضربة لمبدأ التعايش في تونس، انتقادات حادة من قبل المنظمات الحقوقية.

وقالت وزارة الشؤون الدينية آنذاك إن مقتل القس “عمل إجرامي يسيء إلى مبدأ التعايش بين الأعراق والأجناس واحترام حرية المعتقد”.

وحسب شهادات نقلتها وسائل إعلام محلية، وُجد القس ريبنسكي مذبوحا في مستودع المدرسة بعد أن تمّ الاعتداء عليه بالضرب.

وأوضحت، ذات المصادر، أنّ الجاني الذي كان يعمل نجارا بالمدرسة، حاول ابتزاز القس ماليّا مرارا لكنّه لم ينجح، فاستدرجه إلى المستودع حيث أجهز عليه.

2