السجن مرة أخرى لمغني الراب التونسي ولد الكانز

الثلاثاء 2013/09/03
المغني الشاب اعتقل مباشرة بعد حفله بالحمامات

تونس – قضت محكمة الناحية بمدينة الحمامات التونسية الخميس الماضي بسجن مغني الراب علاء اليعقوبي المعروف بـ"ولد الكانز" وزميله أحمد بن أحمد المشهور بـ "كلاي بي بي جي" مدة عام و9 أشهر مع النفاذ العاجل.

الكانز وبي بي جي إسمان قد لا يعرفهما المواطن العربي ولكنهما أشهر من نار على علم في دوائر المهتمّين بموسيقى الراب في تونس.

فكلاي بي بي جي يلقى رواجا واسعا في أوساط الشباب في تونس وخارجها، بل إنّ أغنيته "لن يمرّوا - no passaran" حققت أرقاما خيالية في نسب المشاهدة على "اليوتيوب" وجاوزت المئة ألف مشاهد في غضون ساعات قليلة.

أما ولد الكانز فقد ذاع صيته منذ إصداره لأغنية "البوليسية كلاب" التي أثارت غضب رجال الشرطة واعتقل على إثرها في يونيو الماضي ليتم إطلاق سراحه بعد إدانته في الاستئناف بالسجن 6 أشهر مع وقف التنفيذ.

لكن أعوان الأمن التونسي قاموا باعتقال الفنان مرة أخرى بعد إحيائه لحفل راب ضمن المهرجان الدولي للحمامات الأسبوع الماضي رفقة زميله كلاي بي بي جي.

وقالت مصادر أمنية في الحمامات إنه تم إطلاق سراح مغنيي الراب بعد أن تم إيقافهما في الليلة الفاصلة بين الخميس والجمعة الماضيين للتحري معهما بخصوص آدائهما لأغاني راب رأوا أن فيها شتائم لأعوان الأمن.

وقال غازي المرابط محامي ولد الكانز إن منوبيه قد تعرضا للعنف الشديد على أيدي أعوان الأمن بما تطلب نقل أحدهما إلى المستشفى.

وأكّد المرابط في تصريح لإحدى المحطات الإذاعية التونسية أمس الإثنين أن محكمة الناحية بمدينة الحمامات حكمت بالسجن ضد منوبيه لمدة سنة و9 أشهر مع النفاذ العاجل.

وقال المرابط إنّه تم توجيه تهم لكل من كلاي بي بي جي وولد الـ15 تتمثّل في هضم جانب موظّف عمومي والقذف العلني والاعتداء على الأخلاق الحميدة، مؤكّدا استغرابه من هذا الحكم السريع خاصّة أنّه لم يقع الاستدعاء القانوني لمنوبّيه حسب قوله.

24