السجن 18 شهرا لمستشار كاميرون في قضية التنصت

الجمعة 2014/07/04
اندي كولسن كان يتوقع حكم المحكمة

لندن - حكم القضاء البريطاني في لندن الجمعة على اندي كولسن رئيس التحرير السابق لصحيفة نيوز اوف ذي وورلد والمستشار السابق لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون للاتصال، بالسجن 18 شهرا في قضية التآمر على ارتكاب سلوك سيء فى وظيفة عامة من خلال دفع رشاوى للشرطة للحصول على أرقام تليفونات أفراد العائلة الملكية.

وقال ممثل الادعاء أندرو ايديس للمحكمة أن عمليات التنصت على الهواتف بلغت أعلى المستويات فى صحيفة "نيوز فى ذى وورلد".

وأضاف: "أن التحقيقات كشفت عن أن عمليات التصنت على الهواتف كانت موجودة منذ سنوات فى الصحيفة وشارك فيها المسؤولون فى الصحيفة حتى رئيس التحرير كولسون”، مؤكدا على أن “المتهمين أفسدوا الصحيفة. وحولوها الى مؤسسة اجرامية".

وقدرت الشرطة البريطانية أن عملية التنصت وانتهاك الخصوصية شملت الآلاف، منهم المشاهير، وأبناء العائلة المالكة، وكذلك الكثير من عامة الناس.

كان رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون، قد تقدم باعتذار رسمى للشعب البريطانى عن تعيينه لكولسون فى مهمة المستشار الاعلامى له.

وبعد محاكمة استمرت ثمانية اشهر، ادين كولسن في هذه القضية في 24 يونيو.

وقال القاضي عند النطق بالحكم الجمعة ان كولسن "هو الشخص الرئيسي الذي يجب لومه في فضيحة التنصت لنيوز اوف ذي وورلد". واضاف ان كولسن "كان على علم (بالأمر) وشجع (هذه الممارسات) بينما كان يترتب عليه وقفها".

ولم يصدر اي رد فعل عن الصحافي السابق البالغ من العمر 46 عاما عند النطق بالحكم.

وصدرت على اربعة متهمين آخرين تجنبوا محاكمة باعترافهم بالتهم الموجهة إليهم، احكام بالسجن مع النفاذ او مع وقف التنفيذ.

وحكم على الصحافيين السابقين في نيوز اوف ذي وورلد غريغ ميكسيو (64 عاما) ونيلفيل ثارلبك (52 عاما) بالسجن ستة اشهر لكل منهما.

1