السجن 26 سنة لممثلة باكستانية بتهمة الإساءة للإسلام

الجمعة 2014/11/28
غرمت المحكمة المتهمين بمبلغ 3 ملايين روبية باكستانية

إسلام أباد – أصدرت محكمة باكستانية حكما بالسجن لمدة 26 سنة على الممثلة الباكستانية فيينا مالك بتهمة “التجديف”، مشيرة إلى أن المشهد الذي أذاعته قناة “جيو تي في” “أثار مشاعر الاستياء لدى مسلمي البلاد وألهب غضبهم لما تضمنه من عبارات مسيئة للنبي محمد والدين الإسلامي”.

وجاء حكم المحكمة على خلفية مشهد قدمته مالك ضمن مسلسل تلفزيوني يتضمن مشهد زواج مبني على قصة زواج إحدى بنات الرسول محمد عليه الصلاة والسلام. وأضافت إن إساءة كهذه لا يمكن التعامل معها باستخفاف.

كما حكمت المحكمة على كل من زوج مالك ويدعى أسد بشير خان ومالك المحطة مير شاكي الرحمن بالسجن المشدد أيضا.

كما غرمت المحكمة المتهمين الثلاثة مبلغ 3 ملايين روبية باكستانية. وأعربت مالك، التي تعد إحدى نجمات بوليوود، عن صدمتها من الحكم، قائلة “إن السجن لمدة 26 سنة يعني أن أقضي عمرا بأكمله وراء القضبان”.

إلا أنها أعربت عن أملها في أن تغير المحكمة العليا في باكستان هذا الحكم، مشيرة إلى أنه “حين يصدر الحكم النهائي، سيكون عادلا بحقي ولن يصيبني أي مكروه”.

لكن تنفيذ الحكم يبقى محل شكوك نظرا لإقامة مالك في إقليم جيلجيت بالتيستان الذي لا يخضع بالكامل للسلطة الباكستانية، ولكن الممثلة أصرت على أنها ستعود من الولايات المتحدة لباكستان مرة أخرى لأنها لم تعتد الهرب من المواجهة.

24