السراج: الضربات الجوية ضد داعش ستتواصل حتى النصر

الأربعاء 2016/08/10
فائز السراج يعتزم زياة روسيا

القاهرة- أعلن رئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج، أن القوات المسلحة الليبية حققت تقدما على الأرض في مدينة سرت، لافتا إلى أن الضربات ستتواصل ضد مراكز داعش حتى تحقيق نصر حاسم.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، الثلاثاء، عنه القول “الضربات الجوية ستتواصل في سرت ضد المراكز التي يتحصن بها داعش من أجل تمكين قواتنا من تحقيق تقدم حاسم ضد التنظيم في المدينة”، موضحا أن المجلس الرئاسي سيحدد متى تتوقف الضربات حسب التطورات العسكرية على الأرض.

وأضاف “لقد حققت قواتنا انتصارات كبرى على تنظيم داعش بحيث انحصر تواجده في بضعة كيلومترات، وكنا بحاجة إلى عمليات جوية جراحية، إن صح التعبير، تستهدف مناطق محددة يتحصن بها”.

وأشار إلى أنه من الممكن أن يقوم بزيارة لروسيا قريبا، حيث قال “ليبيا تربطها بروسيا علاقات جيدة ونسعى إلى التعاون معها في مجالات متعددة”.

ومنذ بداية شهر يونيو الماضي، بدأ تنظيم الدولة في مدينة سرت يتراجع تحت وطأة عملية “البنيان المرصوص” العسكرية التي أطلقتها قوات موالية لحكومة الوفاق بالتحالف مع كتائب ثوار المنطقة الغربية.

وعمليا، تسيطر القوات الحكومية على معظم النقاط والمحاور الاستراتيجية في سرت ما يجعل الكثير من المراقبين يتوقعون أن يتم القضاء تماما على داعش خلال أسابيع.

وعلى مدى الشهرين الماضيين، سيطرت قوات “البنيان المرصوص” المهاجمة من غرب سرت على منطقة الزعفران ثم من خلالها على ميناء سرت، المنفذ البحري الوحيد الذي كان بيد التنظيم، كما انتزعت السيطرة من داعش على منطقة الغربيات، الواقعة غرب المدينة، والحي السكني 700، الواقع جنوب غرب المدينة، ليكون أول حي سكني ينسحب منه داعش بالكامل، ثم تلاه حي الدولار الذي انسحب منه التنظيم بعد قتال شديد استمر لأكثر من عشرة أيام.

وأعلنت القوات الحكومية، الإثنين، استعادة السيطرة أيضا على حي منطقة قصور الضيافة، جنوبا، غير أن التنظيم مازال يقاوم ويقاتل بشدة في عدد من المواقع أهمها معقله الأساسي مجمع قاعات واقادوقو والحي السكني 2، والعمارات الهندية غربا.

4