السعودية: القبض على 272 متهما بقضايا إرهابية بينهم أجانب

الاثنين 2015/06/15
الأجهزة الأمنية تواصل البحث عن 149 مطلوبا مدرجة أسماؤهم بسبع قوائم

الرياض- تمكنت الأجهزة الأمنية السعودية من القبض على 272 متهما بقضايا إرهابية منهم 235 سعوديا و37 مقيما، خلال 24 يوما الماضية بعدة مواقع بمناطق المملكة دون مقاومة أو محاولة للهرب فيما ضبطت بحوزتهم بعض الوثائق والأجهزة الإلكترونية.

وأكدت مصادر أن المقبوض عليهم من 12 جنسية منهم 235 سعوديا و21 يمنيا وثلاثة من الجنسية المصرية وثلاثة سوريين وأردنيان وأفغانيان وتشادي ونيجيري وبحريني وطاجكستاني وباكستاني وهندي.

وأوضحت أن الأجهزة الأمنية تواصل ضربات استباقية للقبض على مطلوبين لجهات التحقيق بعد ورود أسمائهم على ألسنة بعض المقبوض عليهم بقضايا أمنية ، حيث تطلب القبض عليهم والتحقيق في مدى تورطهم بقضايا أمنية من عدمه.

الجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية تواصل البحث عن 149 مطلوبا مدرجة أسماؤهم بسبع قوائم فيما أهابت وزارة الداخلية بكل من تتوفر لديه معلومات عن أي من المطلوبين المسارعة في الإبلاغ عنهم علمًا بأنه يسري في حق من يبلغ عن أي منهم المكافآت المقررة ومقدارها مليون ريال لكل من يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على أحد المطلوبين، وتزداد هذه المكافأة إلى خمسة ملايين في حال القبض على أكثر من مطلوب وإلى سبعة ملايين في حال إحباط عملية إرهابية.

وكانت المحكمة الجزائية السعودية المتخصصة قد أصدرت حكمين ابتدائيين بالسجن خمس سنوات ونصف السنة لسعوديين، مع منعهما من السفر خارج المملكة لمدة سبع سنوات، لانضمامهما إلى تنظيم جهة النصرة في سوريا.

وقال بيان رسمي إن المحكمة قضت بالسجن لمدة أربع سنوات على الأول مع المنع من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسفره بعد انتهاء محكوميته مع تغريمه ثلاثة آلاف ريال لثبوت افتئاته على ولي الأمر بخروجه لسورية ومشاركته في القتال مع تنظيم جبهة النصرة هناك، وإهماله لجواز سفره وتفريطه فيه .

وحكم على الثاني بالسجن لمدة سنة ونصف مع المنع من السفر خارج المملكة بعد انتهاء محكوميته لمدة 3 سنوات.

وأوضح البيان أن ناظر القضية راعى في إصدار حكمه لعدم مشاركة المدعى عليه في القتال ولا التدرب على الأسلحة، وأدين بالافتئات على ولي الأمر (الملك) من خلال تواصله مع أحد المنسقين في تركيا لتسهيل سفره إلى سوريا وانضمامه مع عدة كتائب منها تنظيم جهة النصرة.

1