السعودية تؤكد دعمها الثورة السورية

الثلاثاء 2013/09/24
الأمير سعود الفيصل يستمع لاخر تطورات الوضع السوري

نيويورك- أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل «دعم المملكة للشعب السوري في مواجهة نظام بشار الأسد».

وقال عضو مشارك في وفــد الائتلاف السوري الوطنــي الذي يتــرأسه أحمد الجربا رئيس الائتــلاف إلى اجتماعات الــدورة 68 للجمعيــة العامة للأمم المتحــدة إن «مباحثات بناءة أجراها رئيس وأعضــاء وفد الائتلاف الأحد مع الوزير السعـودي الذي شدد على دعم الشعب السوري فـي المحافل الدولية لإبلاغ العالم كلــه حجم المعاناة الكبيرة للشعـب السـوري في مواجهـة نظـام الأسـد».

وخلال الأشهر الأخيرة أصبحت المملكة العربية السعودية أكبر الداعمين للثورة السورية، والمدافعين عنها في المحافل الدولية. وقد نشطت الديبلوماسية السعودية بشكل لافت لأجل حماية الشعب السوري من بطش نظام الأسد، وخصوصا بعد الضربة بالسلاح الكيميائي التي أودت بالمئات من المدنيين.

وأضاف العضو بوفد الائتلاف السوري، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية أمس ان «الأمير سعود الفيصل استمع من قيادة وأعضاء الائتلاف إلى آخر المستجدات في الوضع السوري ولا سيما في كل من الغوطتين والحصار الخانق الذي يفرضه نظام الأسد على أبناء المنطقة واستمرار قصفه للعديد من المناطق السورية بالسلاح الثقيل والطيران الحربي».

وتابع المصدر أن محادثات وفد الائتلاف مع الوزير السعودي تطرقت إلى مختلف التطورات لا سيما مؤتمر جنيف 2 الذي تتجه الاستعدادات لانعقاده في الفترة المقبلة.

وكان الجربا بحث أيضا في باريس الأوضاع السورية مع وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس قبل توجههما سويا إلى نيويورك.

ويرافق الجربا في الزيارة التي تستمر إلى أميركا حتى نهاية الشهر الجاري عدد من أعضاء الائتلاف بينهم ميشيل كيلو وبرهان غليون ومنذر ماخوس ونجيب الغضبان ولؤي صافي وتوفيق دنيا.

وسيلقي الجربا كلمة أمام المشاركين في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل أن يتوجه إلى واشنطن للقاء مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية.

3