السعودية تبدأ فرض ضرائب التبغ والمشروبات

الاثنين 2017/06/12
فوائد اقتصادية وصحية للضرائب الانتقائية

الرياض - بدأت السعودية أمس بتطبيق نظام الضرائب الانتقائية للمرة الأولى على التبغ ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية في محاولة لتعزيز إيرادات الدولة وبناء الاقتصاد على أسس مستدامة.

وأعلنت الهيئة العامة للزكاة والدخل على موقعها الإلكتروني بدء تطبيق نظام الضريبة الانتقائية اعتبارا من صباح أمس الأحد.

وبموجب الضرائب الجديدة ارتفعت أسعار التبغ ومشتقاته في السعودية بنسبة 100 بالمئة، وأسعار مشروبات الطاقة بنسبة 100 بالمئة أيضا، بينما زادت في أسعار المشروبات الغازية بنسبة 50 بالمئة.

وتقدر الهيئة إيرادات البلاد المتوقعة من تطبيق ضريبة السلع الانتقـائية بأكثـر من 3.2 مليار دولار سنويا، في وقت تبلـغ فيـه قيمة واردات السعودية من التبغ بنحو 1.87 مليار دولار والمشروبات الغازية 1.6 مليار دولار.

وتأتي الخطوة في إطار اتفاق بين دول مجلس التعاون الخليجي لتوسيع فرض الضرائب بشكل يتوافق مع توصيات صندوق النقد الدولي. ومن المفترض أن تعتمد دول مجلس التعاون الست نظام الضريبة على القيمة المضافة بنسبة 5 بالمئة العام المقبل.

وعملت السعودية، المصدر الأكبر للنفط في العالم، على تنويع اقتصادها الذي لطالما اعتمد بشكل أساسي على الإيرادات النفطية، على خلفية تراجع عائداتها إثر الانخفاض الحاد الذي طرأ على أسعار النفط عام 2014.

وأعلنت الرياض العام الماضي خطة شاملة تحت عنوان “رؤية السعودية 2030” تهدف إلى تطوير قاعدتها الصناعية والاستثمارية ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، في محاولة لتوفير المزيد من فرص العمل للسعوديين وتقليل الاعتماد على عائدات النفط.

وتتوقع التقديرات الأولية أن يصل عجز الموازنة السعودية في العام الحالي إلى نحو 53 مليار دولار، عقب عجز أكبر العام الماضي، أدى إلى خفض في الدعم الحكومي وتأخر في المشاريع وتجميد مؤقت للأجور في القطاع الحكومي.

لكن العجز في الميزانية السعودية تراجع بنسبة 71 بالمئة في الربع الأول من العام الجاري، بحسب ما أعلنت الحكومة، بعد خفض نفقاتها وتحسن عائداتها النفطية.

11