السعودية تتجاهل التشويش الاقتصادي على شراكاتها العسكرية

الرياض تعرض مليار دولار لمشاركة مجموعة دينيل الدفاعية المملوكة للدولة في جنوب أفريقيا.
الجمعة 2018/11/09
الهدف القادم للاستثمارات السعودية

جوهانسبرغ – كشف مصدر مطلع لوكالة رويترز أمس أن السعودية قدمت عرضا بمليار دولار للدخول في شراكة واسعة النطاق مع مجموعة دينيل الدفاعية المملوكة للدولة في جنوب أفريقيا تشمل امتلاك حصة أقلية في مشروع مشترك مع راينميتال الألمانية.

وتسعى السعودية، التي تعتمد بشكل كبير حاليا على الواردات وتعد ثالث أكبر منفق في العالم على قطاع الدفاع، للدخول في شراكات لتطوير صناعة الدفاع المحلية وتستهدف توجيه نصف إنفاقها العسكري إلى مصادر محلية بحلول عام 2030.

وقالت الشركة السعودية للصناعات العسكرية المملوكة للدولة، لوكالة رويترز الشهر الماضي، إنها تجري مباحثات مع جميع الشركات الكبرى بجنوب أفريقيا وتسعى لإبرام أولى الصفقات بحلول نهاية العام الجاري.

وبحسب المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته نظرا لحساسية المحادثات، فإن السعودية تستهدف شراء حصة مجموعة دينيل في راينميتال دينيل للذخيرة والتي تبلغ 49 بالمئة.

وتأتي الخطوة بعد يوم من إعلان الشركة السعودية للصناعات العسكرية والشركة نافانتيا للصناعات البحرية الإسبانية عن تدشين مشروعهما المشترك “سامي نافانتيا للصناعات البحرية”.

والشراكة السعودية الإسبانية هي امتداد للاتفاقية الموقعة بين الطرفين في أبريل الماضي لتصميم وبناء 5 فرقاطات حربية من نوع (أفانتي 2200) معززة بنظام إدارة القتال لصالح وزارة الدفاع السعودية، وذلك خلال زيارة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى العاصمة الإسبانية أخيرا.

ويقول محللون إن الصفقة، التي تريد الرياض إبرامها مع الشركة في جنوب أفريقيا، هي رد على الموقف الألماني، حيث تنظر برلين حاليا في كل مبيعات الأسلحة للسعودية بعد حادثة مقتل الصحافي جمال خاشقجي الشهر الماضي.

ويعتبر راينميتال دينيل للذخيرة مشروعا مشتركا مقره جنوب أفريقيا تأسس في 2008 بين كل من دينيل وراينميتال وافه للذخيرة، التي تمتلك الحصة الباقية البالغة 51 بالمئة.

أندرياس شوير: السعودية تقدم عرضا فريدا لحكومة جنوب أفريقيا بشأن دينيل
أندرياس شوير: السعودية تقدم عرضا فريدا لحكومة جنوب أفريقيا بشأن دينيل

وأحجم متحدث باسم راينميتال المتخصصة في تطوير وتصميم وتصنيع ذخائر من العيار المتوسط والكبير بما في ذلك قذائف المدفعية عن التعليق.

وقالت مصادر في هذه الصناعة إن راينميتال دينيل للذخيرة تعمل بشكل مستقل وتخضع لقانون جنوب أفريقيا، مما يعني أن صادراتها لا تخضع لإشراف الحكومة الألمانية، لافتة إلى أنها لا تتوقع أن يتطلب إحداث تغيير في ملكية المشروع مراجعة من الحكومة الألمانية.

وبموجب العرض السعودي، ستمول الشركة السعودية للصناعات العسكرية أيضا الأبحاث والتطوير في أقسام أخرى في دينيل ومنها دينيل دايناميكس التي تطور وتنتج صواريخ تكتيكية وأسلحة موجهة بدقة.

كما ستتشارك دينيل والشركة السعودية للصناعات العسكرية الملكية الفكرية وستستهدفان في إطار مشروع جديد مشترك أسواق الصادرات الدفاعية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وستشتري السعودية، التي تعد بالفعل من كبار عملاء دينيل في شراء الآليات العسكرية وذخائر المدفعية وأجهزة الرادار، قدرا معينا من إنتاج المجموعة.

وتتوقع السعودية ردا من سلطات جنوب أفريقيا بحلول نهاية ديسمبر المقبل. وقال أندرياس شوير، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لرويترز “قدمت السعودية عرضا فريدا لحكومة جنوب أفريقيا. ولأن مناقشاتنا لم تكتمل بعد، لا يمكننا الإدلاء بأي تعليق”.

وكان رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامابوسا، قد قال الأسبوع الماضي إن “دينيل جاهزة لشراكات في إطار مشروعات مشتركة”، لكنه أوضح أن الحكومة لم تجر بعد تقييما للعرض السعودي أو لمقترحات عدد من المتقدمين الآخرين قال إنهم يتطلعون إلى الشراكة مع دينيل.

وامتنع متحدث باسم دينيل عن التعليق على أي عرض محدد قائلا إن “مثل هذه المفاوضات تجري بين الدول”، فيما قالت كوسيلا ديكو، المتحدثة باسم رامابوسا إن الرئيس “سيتخذ قرارا بشأن العرض السعودي فور مناقشة الأمر في مجلس الوزراء”، مؤكدة أنه “لم يتخذ قرارا بعد”.

وصرح المصدر المطلع على العرض السعودي لرويترز بأن راينميتال أجرت اتصالات غير رسمية مع مجلس إدارة دينيل العام الماضي بهدف تعميق ارتباطها بالشركة.

وأوضح المصدر أن راينميتال أبدت، مثل السعودية، اهتماما بحيازة حصة الأقلية، التي تملكها دينيل في راينميتال دينيل للذخيرة وأقسام أخرى في دينيل لكن هذا لم يلق قبولا.

وتعاني دينيل أزمة سيولة حادة وتجد صعوبة في دفع الرواتب وتسليم طلبيات عالقة بقيمة 1.29 مليار دولار تقريبا.

وبعد تحقيق أرباح متواضعة على مدى سبع سنين قالت الشركة الأسبوع الماضي إنها سجلت خسارة تشغيلية بلغت نحو 71 مليون دولار في العام المالي 2017-2018.

ويقول مختصون في القطاع إن إيجاد شريك مساهم أمر ضروري لبقاء دينيل، إلا أن إبداء السعودية اهتماما بالشركة يثير البعض من الجدل في جنوب أفريقيا.

11